فاروق الفيشاوي... «برنس السينما المصرية» (8 - 10)

18-05-2021
سيطر الإدمان على الفنان فاروق الفيشاوي، واعتذر عن بطولة العديد من الأفلام السينمائية، وتحول إلى آلة تؤدي دورها على المسرح، وباتت نجوميته على المحك، من دون أن يخرج من عزلته مع السموم المخدرة، وتعرض لحادث اختطاف من منزله، وخضع لبرنامج علاجي مكثف، ودعمته زوجته السابقة سمية الألفي، وتعافى خلال 20 يوماً فقط، ليسترد حياته الطبيعية مرة أخرى، وتوالت الرحلة. اجتاز الفيشاوي أصعب تجربة في حياته، ولكن الشائعات لاحقته عن سقوطه مرة أخرى في هاوية الإدمان، واضطر إلى الدفاع عن نفسه في مواجهة الأكاذيب، وخلال حديث صحافي أجرته معه مجلة «المصور» المصرية في 19 أبريل عام 1991، سُئل عن حقيقة عودته إلى الإدمان، ودخوله الإنعاش (العناية الفائقة) في أحد المستشفيات، فقال: «لا، لا عودة، ولا رجوع للسقوط في الهاوية، لقد قاسيت الأمرين لأعبر هاوية الموت وعدت إلى الحياة، ومن الجنون أن تعيدني أي قوة للسقوط من جديد».
1 - 9 من 107154
set
/channels/tawabel
توابل