«الصحة»: لا تسلموا ملفات مرضى العلاج بالخارج إلا للمريض نفسه أو من ينوب عنه من أقاربه

أصدر وكيل وزارة وكيل الصحة المساعد لشئون الخدمات الصحية الخارجية د. يعقوب التمار تعميماً إدارياً بشأن عدم تسليم ملفات مرضى العلاج بالخارج.

وجاء في التعميم الذي حصلت «الجريدة» على نسخة منه، «إلى جميع أطباء وموظفي إدارة العلاج بالخارج، حرصاً على حسن سير العمل وانتظامه بالإدارة، ونظراً لسرية المعلومات التي تحتويها ملفات

المرضي من وثائق وبيانات ومعلومات طبية يفترض عدم الاطلاع عليها إلا من صاحب الشأن. لذا يجب الالتزم والتقيد بالتعليمات الآتية:

1 - يمنع منعاً باتاً على موظفي الإدارة تسليم ملفات المرضى إلا للمريض نفسه أو من ينوب عنه من أقاربه من الدرجة الأولى ما عدا ذلك يكون بتفويض مكتوب من صاحب الشأن يحفظ في ملف المريض.

2 - يحظر تصوير أي أوراق أو بيانات أو قرارات من واقع ملفات المرضى تخص إجراءات علاجهم بأي طريقة من طرق التصوير.

3 - يمنع استخراج أي ملف من شعبة الملفات دون وجود ما يثبت من قام بتسليمه واستلامه وتاريخ الاستلام مع تسجيل حركة الملف بين أقسام الإدارة المختلفة.

لذا يجب علي جميع موظفي الإدارة الالتزام والتقيد بما جاء في هذا التعميم ومن يخالف تلك التعليمات سوف يتعرض للمسائلة القانونية».