معايير مطمئنة لرفع «الأوروبي» قيود التأشيرة عن الكويتيين

تتجه عيون الكويتيين إلى مايو 2023 حيث من المقرر أن يكون بإمكانهم السفر إلى 27 دولة أوروبية من دون حاجة لطلب موعد للحصول على تأشيرة دخول أو الانتظار أوقاتاً طويلة في مراكز تقديم طلبات التأشيرات، لاسيما بعدما قدّمت المفوضية الأوروبية اقتراحاً برفع متطلبات التأشيرة لمواطني الكويت وقطر للسفر إلى الاتحاد الأوروبي.

ووفق اقتراح المفوضية فهذا يعني أن الجنسية الكويتية ستكون مؤهلة للحصول على «نظام معلومات وتصاريح السفر الأوروبي» ETIAS بمجرد تقديمه في مايو 2023.

تم تقديم هذا الاقتراح بعد أن خلصت لجنة المفوضية إلى أن الكويت وقطر تستوفيان المعايير التي سيتم إدراجها في قائمة دول الإعفاء من التأشيرة للاتحاد الأوروبي، وفي حالة إقراره، سيسهم في تعزيز علاقات الاتحاد مع دول مجلس التعاون الخليجي، خصوصاً أن الكويت تتمتع بالفعل بشراكة اقتصادية قوية مع الاتحاد، لا سيما في مجال الطاقة.

ويؤكد منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل أن «اقتراحنا برفع متطلبات التأشيرة للكويتيين والقطريين خطوة أولى لتسهيل سفر الأشخاص من المنطقة بأكملها إلى الاتحاد الأوروبي».

يخضع اقتراح السفر من دون تأشيرة إلى أوروبا لتقييم المعايير المحددة في قواعد الاتحاد بشأن متطلبات التأشيرة، وتتضمن هذه المعايير الهجرة غير النظامية، والسياسة العامة والأمن، والمنافع الاقتصادية، إلى جانب علاقات الاتحاد مع البلدين.

وخلصت المفوضية إلى أن الكويت وقطر تعملان على زيادة التعاون في القضايا الأمنية مع الاتحاد الأوروبي وتشكّلان مخاطر منخفضة للهجرة غير النظامية، كما ان كلا البلدين يصدران جوازات سفر بيومترية، وهو شرط مسبق للإعفاء من التأشيرة إلى الاتحاد الأوروبي.

ويقول نائب رئيس المفوضية الأوروبية مارغريتيس شيناس إن اقتراح الإعفاء جاء «نتيجة نجاح حكومتي قطر والكويت في تحقيق إصلاحات بعيدة المدى، وهو يعكس زيادة كثافة وعمق العلاقات مع الاتحاد الأوروبي»، معرباً عن أمله أن تتبنى اللجنة الاقتراح بسرعة «لتسهيل الاتصالات بين الناس وتعزيز العلاقات التجارية والاجتماعية والثقافية».

المعاملة بالمثل

وبعدما تم تقديم اقتراح إعفاء الكويت وقطر من التأشيرة، بات الأمر متروكاً للبرلمان والمجلس الأوروبيين ليقررا ما إذا كان سيتم السماح لمواطني البلدين بالسفر من دون تأشيرة إلى أوروبا، وإذا تم قبول الاقتراح، فسيبدأ الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتفاقية الإعفاء من التأشيرة مع البلدين، وستكون النقطة الرئيسية هي «المعاملة بالمثل» للسماح لمواطني الاتحاد الأوروبي بدخول البلدين من دون تأشيرة.

وفي هذا السياق، يقول سفير الاتحاد الأوروبي لدى البلاد كريستسان تودور: «جزء من اتفاق المعاملة بالمثل، هو أن جميع الـ 450 مليون مواطن في الاتحاد الأوروبي يسمح لهم بأن يسافروا من دون تأشيرة إلى الكويت وقطر»، وبمجرد الانتهاء من اتفاقية الإعفاء من التأشيرة، سيتمكن حاملو جواز السفر الصادر من قطر أو الكويت من عبور الحدود الأوروبية من دون تأشيرة.

ومن المتوقع أيضًا أن يفتح هذا الاقتراح الباب أمام المفاوضات مع دول مجلس التعاون الأخرى بشأن السفر من دون تأشيرة للاتحاد الأوروبي، ويبدو أن هذا هو الهدف النهائي.

وقالت مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية والهجرة والأمن إيلفا يوهانسون: «سيواصل الاتحاد التعامل مع دول الخليج المتبقية، والتي تهتم بالسفر من دون تأشيرة إلى الاتحاد الأوروبي».

90 يوماً

وإذا وضعت الكويت وقطر اللمسات الأخيرة على اتفاقية الإعفاء من التأشيرة مع الاتحاد الأوروبي، فسيتمكن حاملو جوازات الدولتين من البقاء في أوروبا 90 يومًا من دون تأشيرة، كما يمكن للمسافرين من دول الإعفاء زيارة أي دولة عضو في الاتحاد الأوروبي من دون تأشيرة، باستثناء أيرلندا، كذلك يمكنهم زيارة البلدان الأربعة المرتبطة بمنطقة «شنغن» وهي أيسلندا وليختنشتاين والنرويج وسويسرا.

وتسمح اتفاقية الإعفاء من التأشيرة للكويتيين والقطريين بزيارة أوروبا لأغراض السياحة والأعمال والعبور من دون تصريح، في حين ستظل التأشيرات أو التصاريح مطلوبة إذا رغب أحد مواطني هذه البلدان في البقاء فترة طويلة أو العمل.

متطلبات سفر مواطني الكويت لأوروبا

وإذا تمت الموافقة على اقتراح اللجنة، فلن يحتاج المواطنون الكويتيون والقطريون بعد الآن إلى تأشيرة دخول إلى أوروبا للإقامات قصيرة الأجل، بل سيحتاجون فقط إلى جواز سفر ساري المفعول، وفي مايو 2023 سيحتاجون إلى التسجيل عبر الإنترنت بنظام ETIAS، وهو مطلب إلزامي للمواطنين من جميع دول الإعفاء من التأشيرة التي تزيد أعمارهم على 60 عامًا.

يذكر أن نظام ETIAS يرتبط إلكترونيًا بجواز السفر البيومتري، ولذا كان من المهم للغاية بالنسبة للكويت وقطر تلبية معايير الاتحاد الأوروبي لمواصفات جواز السفر.

وبمجرد الموافقة، فإن تصريح السفر الإلكتروني متعدد الدخول سيكون ساري المفعول لمدة 3 سنوات، أو حتى تاريخ انتهاء صلاحية جواز السفر (أيهماً أولاً)، وهذا يعني أنه ليست هناك حاجة لتجديد ETIAS قبل كل رحلة إلى أوروبا. وبمجرد منح الكويتيين والقطريين السفر من دون تأشيرة إلى الاتحاد الأوروبي، سيتمكنون من الحصول على ETIAS من خلال طلب بسيط عبر الإنترنت.

2023... تسهيلات بريطانية

يبدو أن العام المقبل سيحمل أمورا سارة بالنسبة للكويتيين عموما ومحبي السفر خصوصا، إذ إن قرار الاتحاد الأوروبي بالعمل على إعفاء الكويتيين من «الشينغن» يتزامن مع قرار اتخذته الحكومة البريطانية مفاده أن الكويت وجميع دول مجلس التعاون ستنتقل إلى نظام تصاريح السفر الإلكترونية اعتبارا من 2023، مشيرة إلى أن «طريقة الحصول على تصاريح السفر الإلكترونية ستكون ميسرة وخلال دقائق»، ما يعني أن مواطني هذه الدول لن يحتاجوا إلى التقدم لطلب تأشيرة لزيارة المملكة المتحدة.

ربيع كلاس *