ضبط مواطن وإيراني يتاجران بالمخدرات في الوفرة والجابرية

وجّهت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات ضربة جديدة لتجار المخدرات ومروّجيها، وذلك عندما تمكّن عناصرها خلال عطلة نهاية الأسبوع من ضبط قضيتَي اتجار وزراعة وترويج المواد المخدرة، وعثروا بحوزة المتهمَين، وهما مواطن ووافد ايراني، على شتلات نبات الماريغوانا المخدر ومعدات خاصة بزراعته وصناعته، كما عثروا في القضية الأخرى على 5.5 كيلوغرامات من مادة الحشيش، و4 كيلو من مادة الشبو بحوزة المتهم الثاني، (الإيراني).

وفي تفاصيل القضية الأولى، التي رواها مصدر أمني لـ «الجريدة»، أن رجال مباحث الإدارة العامة لمكافحة المخدرات؛ إدارة المكافحة المحلية، توصلوا إلى معلومات سرية تفيد بنشاط مواطن في ترويج مادة الماريغوانا المخدرة، وقد تمكن رجال المباحث من تحديد هوية المواطن وشرعوا في مراقبته وجمع التحريات عنه، التي دلت على أن المواطن استأجر مزرعة في منطقة الوفرة لاستغلالها في زراعة الماريغوانا، لافتا الى أن التحريات دلت أيضا على أن المواطن المتهم تمكّن من جلب معدات الزراعة والتصنيع والبذور من خارج البلاد وعن طريق الشحن الجوي. وذكر المصدر أن رجال المباحث استصدروا إذنا من النيابة العامة لمداهمة المزرعة وضبط المتهم، ومن ثم دهموا المزرعة في منطقة الوفرة، وألقوا القبض على المواطن، وعثروا على كميات من شتلات مخدر الماريغوانا، وعثروا على كميات كبيرة من البذور ومعدات تستخدم في الزراعة والتصنيع.

وفي تفاصيل القضية الثانية، قال المصدر إن رجال المباحث توصلوا إلى معلومات سرية حول نشاط وافد ايراني في ترويج مادة الشبو المخدرة، كما تحدثت المعلومات عن أن الإيراني حذر جدا، ويتعامل في نطاق ضيق للغاية، وأنه يحوز كمية كبيرة من المخدرات داخل في سكنه بمنطقة الجابرية.

وأضاف المصدر أنه تم وضع الإيراني تحت المراقبة، والتأكد من نشاطه الإجرامي، فتمت مداهمة مقر سكنه في منطقة الجابرية، وبتفتيشه عثر على 5.5 كيلوغرامات ن مادة الحشيش و4 كيلو من مادة الشبو، وقد اعترف بأنه جلب المخدرات من إيران، وبأنه يعمل على ترويجها منذ فترة طويلة.

محمد الشرهان *