م. سعد العتيبي لـ «الجريدة.»: 6 ملايين مسافر خلال الصيف

قال نائب المدير العام لشؤون التخطيط والمشاريع، المتحدث الرسمي للإدارة العامة لطيران المدني، م. سعد العتيبي، إن صيف 2022 يعد أول موسم صيف بعد جائحة كورونا، وعلى مدى العامين الماضيين لم يكن هنالك طلب على حجوزات السفر، ولكن هذا الصيف فوجئنا بالطلب والإقبال الشديد على السفر، خاصة أن الكويتيين هم عشاق للسفر والسياحة، وفي هذا الصيف عادت أعداد المقبلين على السفر كما كانت عام 2019.

وقال العتيبي، في تصريح في تصريح خاص لـ «الجريدة»: كبقية الدول كنا نعتقد أن تعافي المطارات ستعود خلال عامي 2023 و2024، إلا أن تعافي مطار الكويت الدولي، ولله الحمد، عاد وعادت حركة النقل الجوي في المطار كما كانت قبل كورونا.

وأضاف: فيما يخص الرحلات في موسم الصيف نتوقع خلال هذه الفترة من 1 يونيو حتى 30 سبتمبر المقبل 6 ملايين راكب بين مغادر وقادم، كما نتوقع تشغيل 43 ألف رحلة خلال 4 أشهر 22 ألف رحلة مغادرة و21 ألف رحلة قادمة، وكل هذه الرحلات تم الترتيب لها وتصميمها بالتعاون مع شركات الطيران، ووفق طلبات شركات الطيران؛ سواء كانت شركات محلية أو عربية أو أجنبية.

وقال: بالنسبة إلى الوجهات التي يكثر الطلب عليها من أوروبا تعد لندن أكثر الوجهات طلبا يتبعها جنيف وباريس. ومن دول الخليج دبي والدوحة اللتين تشهدان إقبالا كبيرا من جهة الطلب بالنسبة للدول العربية، فهنالك إقبال كبير على مصر، كما أن تركيا أيضا من الدول التي يكثر الحجز لها، وكل هذه الدول وجهات صيفية بجدارة.

وأضاف: أن الخطوط الجوية الكويتية وطيران الجزيرة فتحتا خطوطا جوية جديدة، فالكويتية فتحت نحو 11 وجهة سياحية جديدة، وطيران الجزيرة فتحت 8 وجهات سياحية، ولا شك في أن افتتاح هذه الوجهات ما هو إلا نجاح لشركاتنا الوطنية وكذلك نجاح للطيران المدني.

وفيما يخص استعدادات «الطيران المدني» لموسم الحج، أكد أن أولى رحلات الحج ستنطلق غدا إلى مطار جدة، وهنالك تقريبا نحو 21 رحلة خلال هذا الموسم، ويعتبر هذا أول موسم للحج بعد جائحة كورونا، ونتوقع 6200 راكب، وستكون هذه الرحلات على الخطوط الجوية الكويتية وشركة طيران الجزيرة، وعلى الخطوط الجوية السعودية، إضافة إلى طيران ناس السعودي، وكل هذه الرحلات تم ترتيبها مع شركات الحج الكويتية وتنسيقها كذلك مع وزارتي الأوقاف للشؤون الإسلامية والداخلية، وكذلك الإدارة العامة للجمارك، ووضعنا خطة لموسم الحج تبدأ غدا، ونسأل الله أن يكون حجا مبرورا وسعيا مشكورا لكل حجاج بيت الله الحرام من دولة الكويت.

نرمين أحمد *