الجامعة الأميركية تحتفل بتخريج دفعة 2021

  • 06-12-2021

احتفلت الجامعة الأميركية في الكويت بتخريج كوكبة من خريجي دفعة العام 2021، يومي الأربعاء والخميس الماضيين، في الحديقة المركزية للحرم الجامعي بمنطقة السالمية، بحضور مؤسس ورئيس مجلس أمناء الجامعة الشيخة دانا ناصر الصباح، وأعضاء مجلس أمناء الجامعة، إضافة إلى عدد من الدبلوماسيين وكبار الشخصيات وعائلات الخريجين.

ومنحت الجامعة في الاحتفالية درجة البكالوريوس لـ385 خريجاً، منهم: 124 من كلية الآداب والعلوم، و117 من كلية الأعمال والاقتصاد، و144 من كلية الهندسة والعلوم التطبيقية، من بين دفعة عام 2021، حصل 8 منهم على الامتياز مع مرتبة الشرف، و15 حصلوا على مرتبة الشرف العليا و15 تخرجوا بمرتبة الشرف.

مكانة بارزة

بداية، قالت رئيسة الجامعة د. روضة عواد "إن خريجي الجامعة اكتسبوا مكانة بارزة كجزء من المجتمع الجامعي المتماسك، طالما اهتموا بهم كطلبة، ثم نفتخر بهم الآن كخريجين"، مضيفة "خريجونا يمثلون أهمية كبيرة بالنسبة للجامعة، فمن خلالهم نستطيع تحقيق رسالتنا التعليمية في المجتمع".

التغلب على الجائحة

ومن جانبها، أشادت مؤسسة الجامعة الأميركية في الكويت ورئيسة مجلس أمنائها الشيخة دانا ناصر الصباح بقدرة الخريجين على الصمود خلال الجائحة، لافتة إلى أن "الجامعة تحتفل بتخريج دفعة 2021 من أبنائها المميزين الذين تغلبوا على جائحة لا مثيل لها في التاريخ الحديث".

وأضافت "في ظل أصعب الظروف، وعلى رغم العوائق التي وضعتها الجائحة في طريق الطلبة، فإنهم تحلوا بالشجاعة والمثابرة والمرونة وواصلوا سعيهم طلباً للعلم، لما في ذلك من أهمية لمجتمعنا وللعالم الذي نعيش فيه ككل، تماماً مثل هذه الجامعة، فهم إرث يرمز الى الصلابة والمرونة الفكرية".

وقالت الصباح: "في ظل الاحتفاء بالانجازات، لابد من أن نتذكر أولئك الذين ألهموا نجاحنا، فعلى المستوى الشخصي، أنتهز هذه الفرصة اليوم للترحم على جدي الراحل صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، ووالدي الراحل الشيخ ناصر صباح الأحمد اللذين ألهما حبي للتعليم، أتذكرهما اليوم وهما يشاركانني رؤيتهما بأن مستقبل الكويت يكمن في أيدي جيل مثقف متعلم وقادر على الابتكار والتغيير، مستقبل يساهم الجميع في بنائه، ولا يتخلف فيه أحد عن الركب".

ودعت الخريجين إلى المضي قدماً في السعي وراء أحلامهم، ومواصلة مسيرة نيل العلم بثقة.

الطالبة المتفوقة

من جهتها، تحدثت نائب الرئيس لشؤون الطلبة في الجامعة د. حنان مظفر، عن الطالبة المتفوقة حبيبة أنور التي حصلت على بكالوريوس الآداب في الاتصال والإعلام بتقدير 3.99 GPA، وبالإضافة إلى دراستها الجامعية، عملت حبيبة في الجامعة الأميركية من خلال برنامج توظيف الطلاب كمستشارة لمهارات الكتابة في مركز الكتابة بالجامعة، كما تلقت تدريباً مهنياً في مكتب العلاقات العامة والتسويق بالجامعة.

الدعم الجماعي

ومن جانبها، أشارت الطالبة حبيبة أنور إلى أن الدعم الجماعي الذي تلقته من الجامعة مكنها من تحقيق هذا الإنجاز الرائع، لافتة إلى أن معدلها التراكمي لا يعكس بالضرورة جهودها الفردية، بل هو بالأحرى جهد مشترك ساهم فيه العديد من الأشخاص الذين ساعدوها في الوصول إلى هذه المنصة، مستذكرة أهاليها الداعمين لها، وأقسام الجامعة "التي كانت تتلقى استفساراتنا وتستجيب في وقت قياسي بكل دعم وتعاون، والموظفين الذين عملوا بجد للتأكد من أن هذا الحرم الجامعي دائماً نظيف ومرتب ومنظم"، مخاطبة زملاءها الخريجين بكلمات تحفيزية بأن يتذكروا دائماً أن الجهد لا يضيع أبداً.

لقطات من الحفل

• افتتح الحفل بالنشيد الوطني وتلاوة عطرة من القرآن الكريم.

• عقب الكلمات الرسمية للمسؤولين في الجامعة بالحفل تم توزيع الشهادات على الخريجين.

• قامت الشيخة دانا ناصر الصباح ود. روضة عواد وعمداء الكليات بتسليم الخريجين شهاداتهم.

• طلبت رئيسة الجامعة من الخريجين تحويل الطرة المتدلية من قبعاتهم من اليمين إلى اليسار إعلاناً بتخرجهم رسمياً في الجامعة، جرياً على الأعراف الأكاديمية.

• مع اقتراب الحفل من نهايته، التقط الخريجون صوراً تذكارية مع العائلات والأصدقاء.