باحثة من مكتشفي «أوميكرون»: اطمئنوا المتحور قد يختفي بنفسه

منذ ظهور متحور «أوميكرون» الجديد من «كورونا»، تصاعدت الدعوات إلى أخذ الحيطة والحذر، فضلاً عن العودة إلى الإجراءات الواقية من انتقال العدوى.

فيما دعت منظمة الصحة العالمية إلى التريث وعدم الهلع، مؤكدة أن اللقاحات ضد فيروس كورونا، لا تزال فعّالة في مواجهة الضيف الثقيل!

أما المفاجأة، فأتت من قبل إحدى الباحثات التي كانت ضمن الفريق الذي اكتشف السلالة المستحدثة في جنوب إفريقيا، فقد رجحت الخبيرة حورية تجالي، أن يختفي «أوميكرون» بنفسه، ووحده.

وأوضحت بحسب ما نقلت صحيفة «ليكسبريس» الفرنسية أن هذا الفيروس يحتوي على العديد من الطفرات التي يعتبرها جزء من المجتمع العلمي غير مستقرة، وبالتالي قد يختفي من تلقاء نفسه!

إلا أنها أكدت في الوقت عينه ضرورة مراقبته، لأن من غير المعلوم كيف ستتفاعل تلك المتحورات الـ32 مع بعضها، على صعيد نشر العدوى وقوة انتقالها.

يُذكر أن المنظمة التابعة للأمم المتحدة كانت أكدت سابقاً أنها لم تتلق «أي معلومات» تفيد بزيادة أو ارتفاع عدد الوفيات جراء الإصابة بـ «أوميكرون»، إلا أنها أوضحت أن عدد المصابين بين الأطفال ارتفع أكثر مقارنة بالمتغيرات السابقة لـ «كورونا».

في حين أظهرت دراسة أجراها علماء في جنوب إفريقيا أن خطر تكرر الإصابة بـ «كوفيد-19» أعلى بثلاث مرات مع المتحورة أوميكرون مقارنة بالمتحورتين «بيتا» و«دلتا».

غير أنه لا يوجد حتى الآن دليل قاطع على مدى قدرة أوميكرون على الانتقال، فيما تتوقع المنظمة العالمية الحصول على بيانات عن السلالة في غضون الأيام المقبلة!.