ماجدة الرومي تتحدى «الدوَّار» وتغني في «جرش»

بعد احتجابه في العام الماضي بسبب تفشي جائحة كورونا، عاد مهرجان جرش للثقافة والفنون مساء أمس الأول في نسخته الخامسة والثلاثين مزيناً ليالي الأردن بسهرات لنجوم الفن والغناء في الأردن والمنطقة العربية.

وأُقيم حفل الافتتاح على المسرح الشمالي بأوبريت وطني من كلمات ماجد زريقات وألحان أيمن عبدالله وإخراج لينا التل ومشاركة عدد كبير من الفنانين الأردنيين أعقبه حفل اللبنانية ماجدة الرومي على المسرح الجنوبي.

وأثناء تقديمها الحفل شعرت المطربة الكبيرة بدوار وكادت تسقط على أرض المسرح لكنها استندت إلى حامل الميكروفون قبل أن يساعدها أعضاء فرقتها على مغادرة القاعة، ثم عادت بعد قليل في حالة جيدة واستأنفت الغناء.

يرفع المهرجان هذا العام شعار "جرش مزينة بالفرح" إذ يقيم جميع أنشطته بالمجان باستثناء خمس حفلات غنائية لنجوم عرب جاءوا خصوصاً للمشاركة في احتفالات مئوية تأسيس الدولة الأردنية.

ويبلغ عدد المشاركين في البرنامج الفني أكثر من 70 فنانا أردنيا وعربيا إضافة إلى فرق موسيقية واستعراضية وشعبية.

ويشارك في الدورة الراهنة كل من الفنانة نجوى كرم والمطرب حسين الديك وسيف نبيل.