انتكاسة لخامنئي بعد تلقي الجرعة الثانية من «بركت»

  • 19-09-2021

أكد مصدر مقرب من عائلة المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، أن الوضع الصحي للمرشد تدهور، بعد بضعة أيام من تلقيه الجرعة الثانية من لقاح كورونا «بركت» الإيراني الصنع المضاد لـ «كوفيد 19».

وقال المصدر، الذي يعمل أيضاً في مكتب المرشد، لـ «الجريدة»، إن الأطباء في البداية اعتبروا انتكاسة خامنئي الصحية أمراً اعتيادياً، وبالفعل بدأ وضعه الصحي يتحسن، وظهر إلى العلن، لكن بعدها تدهورت صحته مجدداً ودخل في انتكاسة لا تزال مستمرة.

وأضاف أن الأطباء وصفوا وضع خامنئي بالمستقر نسبياً، لكن مكتبه لا يرجع إليه في أي مواضيع إلا إذا كانت ذات أهمية كبيرة وملحة جداً، مشيراً إلى أن المرشد استقبل، أمس، وفداً رياضياً في لقاء مقتضب، بعد تناوله حقن المنشطات والأدوية التي تساعده لمدة محدودة ثم ما يلبث أن يحتاح إلى استراحة.

وكشف المصدر أن الأزمة الصحية، التي ألمت بالمرشد، كانت سبب عدم استقباله رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أثناء زيارته لطهران، الأسبوع الماضي، ليسجل سابقة جرت على عكس العادة، حيث كان يحرص على استقبال أي رئيس وزراء عراقي يأتي إلى البلاد.

وربط محللون عدم استقبال خامنئي للكاظمي بالانتخابات العراقية، معتبرين أن إيران لا تريد أن تعطي الأخير امتيازاً قبيل الاقتراع المقرر في 10 أكتوبر.