تداولات انتقائية مصحوبة بجني أرباح تنتهي بخسارة محدودة للمؤشرات

بدأت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية تعاملات أغسطس على اللون الأحمر، لكنه بطعم الأخضر، حيث سجلت تراجعات محدودة، لكن بسيولة كبيرة، وخسر مؤشر السوق العام 0.09 في المئة تعادل 5.79 نقاط، ليقفل على مستوى 6575.22 نقطة بسيولة كبيرة تجاوزت 70 مليون دينار، تداولت 415.9 مليون سهم، من خلال 13738 صفقة، وتم تداول 145 سهما، في أعلى حصيلة عدد أسهم له هذا العام، ربح منها 53 سهما، وتراجعت أسعار 76 سهما، فيما استقر 16 سهما دون تغير.

وسجل مؤشر السوق الأول خسارة مماثلة للعام، وبذات النسبة، حيث حذف 6.69 نقاط، ليقفل على مستوى 7157.93 نقطة بسيولة جيدة بلغت 37.2 مليون دينار تداولت 96 مليون سهم عبر 4563 صفقة، وربح 11 سهما، مقابل تراجع 12 سهما، واستقرار سهمين دون تغير.

وبخسارة مقاربة أيضا، بنسبة 0.07 في المئة، تراجع مؤشر السوق الرئيسي، الذي فقد 3.87 نقاط، ليقفل على مستوى 5433.48 نقطة بسيولة كبيرة نسبيا تجاوزت 32.8 مليون دينار، تداولت 319.9 مليون سهم عبر 9175 صفقة، وشكل سهم مزايا منها حوالي الثلث، وتم تداول 120 سهما ربح منها 42 سهما، فيما خسر 64 سهما، واستقر 14 سهما دون تغير.

وبدأت تعاملات أغسطس في بورصة الكويت أمس على أفضل مستوى، حيث ارتفعت معظم الأسهم القيادية، بقيادة كتلة أجيليتي وبيتك والخليج وصناعات وطنية والبورصة، لتدفع بالسيولة المبكرة إلى معدلات مرتفعة. وكان اللون الأحمر بنسب تراجع محدودة على أسهم الوطني وبنك بوبيان وبوبيان بتروكيماويات وبسيولة أقل.

وكانت أسهم السوق الرئيسي تسير بذات النسق، وبارتفاعات جيدة على أسهم أعيان والبيت وأرزان وكويتية وخصوصية وبسيولة جيدة للأسهم المذكورة، ما لبثت ساعة حتى بدأت عمليات بيع مكثف على سهم مزايا، ليدخل الأسهم الصغيرة بالسوق الرئيسي في قلق بعد خسارة السهم الكبيرة والمتواصلة، حيث بلغت 16 في المئة خلال جلستين فقط، ليدب بعض القلق في نفوس من يملك هذه الأسهم، وتبدأ عمليات بيع شملت العديد من الأسهم الصغيرة، فيما تماسكت الأسهم القيادية، وشهد بعضها عمليات شراء مستمرة كان أبرزها سهم الصناعات الوطنية، لتخسر المؤشرات مكاسبها المبكرة تدريجيا، وتنتهي محايدة تقريبا، لكن مع كل تراجع تجد عمليات صد وشراء تخفف وطأة الهبوط الحر، خصوصا لأسهم مضاربية، كمزايا وبريق.

وخليجياً، تباين أداء مؤشرات أسواق المال بدول مجلس التعاون، حيث ربحت أسواق السعودية والإمارات وعمان وبقيادة السعودي المدعوم من خلال بيانات البنوك التي أعلنت أمس بنمو فاق 40 في المئة، وربح دبي نسبة 1 في المئة، فيما خسرت مؤشرات أسواق الكويت والبحرين وقطر بنسب محدودة.

علي العنزي