مهرجان لبنان المسرحي الدولي للرقص المعاصر يختتم فعالياته

  • 29-07-2021

اختتمت جمعية تيرو للفنون و"مسرح إسطنبولي"، الدورة الثانية من مهرجان لبنان المسرحي الدولي للرقص المعاصر، تحت شعار "نرقص من أجل التغيير"، في المسرح الوطني اللبناني المجاني بمدينة صور، في حضور الأهالي والطلاب، وذلك بمشاركة العروض المباشرة من لبنان للجمهور، وافتراضيا من خلال البث الحي والمباشر على شاشة المسرح للعروض من 20 دولة، منها لبنان وتايوان وإسبانيا وإيطاليا والولايات المتحدة الأميركية وألمانيا والصين واليونان وبولندا والسنغال والهند وهولندا وفلسطين وأرمينيا والأردن وكندا والمغرب وبلجيكا ومصر.

وقد كرّمت إدارة المهرجان المخرجة اللبنانية د. جنى الحسن، ونورا بكرا من فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية، والراقص الراحل حسام عبدالحميد توفيق من مصر.

المقاومة الثقافية

وأكد مؤسس المسرح الوطني اللبناني المجاني، الممثل والمخرج قاسم إسطنبولي، أهمية إقامة المهرجان في ظل الظروف التي يشهدها لبنان على جميع الصعد، حفاظا على استمرار الحركة المسرحية والفنية، و"علينا أن نبقى محكومين بالأمل ومتمسكين بالحب من أجل الفرح للناس، وهذه المرحلة تحتاج الى التضامن والتلاقي والمقاومة الثقافية من أجل أن نساهم بالثورة الفكرية التي يقودها الشباب في لبنان من أجل التغيير، وهذا هو شعار المهرجان".

جهود جبَّارة

بدورها، أكدت الحسن "أهمية المسرح الوطني اللبناني وفريق جمعية تيرو للفنون في تفعيل الحركة الثقافية بلبنان في ظل التحديات التي تواجه الفنون في هذه الطروف، وقد ساهمت هذه الجهود الجبارة في الحفاظ على الفن والعلاقة مع الجمهور الذي يحتاج الى الفنون، خصوصاً في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة من أجل التغلب على هذه الغيمة السوداء التي نواجهها في لبنان".