السعدون: الفترة الثانية من «جلة القيظ» تبدأ غداً مع «المرزم»

  • 28-07-2021 | 13:22
  • المصدر
  • KUNA

قال الفلكي عادل السعدون إن الفترة الثانية من «جلة القيظ» تبدأ غداً الخميس وتمتد 26 يوماً وفيها موسمان المرزم والكليبين.

وأضاف السعدون في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية «كونا» اليوم الأربعاء إنه في 29 يوليو يبدأ موسم المرزم وهو القسم الأول من فترة جلة القيظ الثانية وهو الموسم الـ 11 من مواسم السنة السهيلية وعددها 12 تبدأ في 24 أغسطس وهو آخر موسم لأيام الصيف المرتفعة الحرارة ويأتي بعدها موسم الكليبين الحار ويتميز بارتفاع رطوبة الجو.

وذكر أن موسم المرزم يمتد 13 يوماً حتى 10 أغسطس ونوؤه نجم ذراع الأسد ويقع في برج الأسد ويعتبر من منازل القمر أيضاً الـ 28 والمرزم هو نجم مرافق لنجم الشعرى اليمانية التي تعد ألمع نجم في السماء وتظهر في 5 أغسطس من كل عام ويسمى نجم الشعرى اليمانية كذلك «التير» و«الباجس».

وبين أنه مع ظهور المرزم تبقى درجات الحرارة كما هي في موسم الجوزاء وخصوصاً الأيام الأولى منه لكن مع دخول الأيام تعتدل درجات الحرارة قليلاً وتتخلل بعض أيام موسم المرزم رياح جنوبية تسبب رطوبة في الجو قد تكون مزعجة.

وتابع أن العامة تقول «لا دخل المرزم أمل المحزم» وهي كناية عن بدء خرف «جني» الرطب من النخيل وذلك بشد المحزم على وسط الجسم، ويقول الخلاوي «والى ظهر المرزم شبع كل كالف، من الغين وانحن الليالي الشدايد» والكالف هو الفلاح الذي يعمل في زراعة النخل والغين هو النخل.

وأفاد السعدون بأن العرب تقول أيضاً «اذا طلعت الذراع حسرت الشمس القناع واشعلت في الأرض الشعاع وترقرق السراب في كل قاع وكنست الضباء والسباع» وهي كناية عن شدة الحر.

وبين أنه في 11 أغسطس يبدأ موسم الكليبين وهو القسم الثاني من جلة القيظ الثانية ويمتد 13 يوماً إلى طلوع سهيل في 24 أغسطس ونجمه النثرة.

وأشار إلى أن العادة جرت أن يتميز موسم الكليبين بالرطوبة الشديدة بسبب سيطرة رياح الكوس وهي جنوبية شرقية تمر على المسطح المائي للخليج العربي وتحمل معها بخار الماء الذي يسبب الرطوبة كما أن درجات الحرارة تنخفض وتكون أقل من موسم المرزم.