الله بالنور: «دلتا» وزيادة إصابات الـ «كورونا»

  • 25-07-2021

ازدياد حالات الإصابة بالـ "كورونا" في الكثير من الدول رغم انتشار التطعيم ليس له تفسير. إلى أن ظهر بحث بتاريخ 12 يوليو من فريق علماء صينيين متخصصين، ولديهم خبرة منذ ظهور الحالات في الصين.

هذا البحث منشور في موقع إلكتروني خاص يدعى "medRxiv"، وهو تخصص في نشر أبحاث بسرعة دون تحكيمها، وهي طريقة ناجحة للعلماء لنشر نتائجهم بسرعة، ولهم الحق بعد ذلك في نشرها بدوريات عالمية محكمة.

خلاصة تجربة الصينيين مع الفيروس المتحور دلتا (delta) ما يلي:

1- تم عزل 63 مصاباً بالفيروس الجديد المتحور وقارنوهم بنفس العدد من المرضى المصابين بالفيروس الأصلي الذي يدعى "SARS Cov-2".

2- قدرة فيروس دلتا اليومية على التكاثر (viral load) وزيادة الجزيئات (fragments) بلغت 1260 مرة مقارنة بالفيروس الأصلي Cov-2.

3- فترة حضانة "دلتا" أربعة أيام فقط مقارنة بستة أيام حضانة الفيروس الأصلي.

بناءً على هذه النتائج وهي؛ قصر فترة الحضانة، وقدرة "دلتا" على التكاثر السريع (1260 مرة)، جعلهم يفكرون في أن زيادة الحالات التي فاجأت الكثير من الدول مصدرها ربما أصبح واضحاً برغم التطعيم، لأنّ الانتشار سريع رغم تأكيد شركة فايزر أن لقاحها فعّال ضد "دلتا"، لكن الانتشار سريع جداً.

والآن ستستمر التجارب لاكتشاف مدى انطباق هذه النتائج على الوضع العام، وكيفية التعامل مع هذه الظاهرة، وهل بالإمكان الحد من الانتشار وتطوير طرق العلاج.

أكرر أن هذا البحث لم يتم تحكيمه كعادة الأبحاث الراقية والنشر في الدوريات العلمية الراقية، لكن هناك علماء من ألمانيا وبريطانيا وأميركا ممّن اطلعوا على البحث يرون به تفسيراً منطقياً حتى الآن. وليس لنا إلّا انتظار نتائج الآخرين لقبول وتأكيد تفسير زيادة الحالات.

د. ناجي سعود الزيد