ألمانيا تدرج إسبانيا وهولندا على قائمة المناطق عالية الإصابة

  • 23-07-2021 | 21:39

شرعت ألمانيا في إدراج كل من إسبانيا وهولندا على قائمة «المناطق عالية الإصابة»، ما يعني أن معظم الأشخاص الذين يصلون من البلدين اللذين لم يتم تطعيم سكانهما بالكامل ضد كوفيد - 19، سيضطرون إلى الخضوع للحجر الصحي اعتباراً من الأسبوع المقبل.

وقال المركز الوطني الألماني لمكافحة الأمراض، معهد روبرت كوخ، الجمعة، إن التغيير سيدخل حيز التنفيذ بداية من الثلاثاء.

ومن شأن تغيير الوضع في منتصف موسم السفر الصيفي أن يؤدي إلى إزعاج بعض الأشخاص الذين يسافرون من إسبانيا، وهي وجهة سياحية شهيرة للغاية بالنسبة للألمان، ومن المحتمل أن يؤجل المزيد من المصطافين المحتملين.

وكانت إسبانيا وهولندا بالفعل على قائمة «مناطق الخطر»، وهي أقل فئات خطر «كوفيد-19» في ألمانيا، ولكن هذا التصنيف كان -بالكاد- له أي تأثير عملي حيث يمكن لأي شخص قادم من هذه المناطق تجنب الحجر الصحي من خلال إثبات أنه يحمل نتيجة اختبار سلبية للكشف عن فيروس كورونا.

ويمكن للأشخاص الذين يصلون من «مناطق عالية الإصابة» تجنب الحجر الصحي إذا تمكنوا من إثبات أنهم قد تم تطعيمهم بالكامل ضد كورونا أو تعافوا من الإصابة بالمرض.

ويمكن للآخرين اختصار فترة الحجر الصحي إلى 10 أيام في حال حصلوا على نتيجة اختبار سلبية للمرض بعد خمسة أيام.

وأدرجت البرتغال وقبرص وبريطانيا بالفعل على أنها «مناطق ذات معدل إصابة مرتفع».

وما يزال معدل الإصابة في ألمانيا منخفضاً للغاية مقارنة ببعض الدول الأوروبية الأخرى، لكنه ظل يرتفع بشكل مطرد منذ أن وصل إلى 4.9 حالة أسبوعية جديدة لكل 100 ألف ساكن في 6 يوليو، وهذا الارتفاع ناتج عن تفشي المتحور دلتا الأكثر عدوى من الفيروس الأصلي، والذي يسود الآن، وبلغ معدل الإصابة اليوم الجمعة 13.2.

وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قالت، أمس الخميس، إن الأرقام ترتفع مع «زخم مقلق» و«لدينا زيادة كبيرة».

وبعد تباطؤ وتيرة التطعيم في الأسابيع الأخيرة، ناشدت ميركل المواطنين المترددين الحصول على التطعيم، وحثت المواطنين الأكثر حماسًا على المساعدة في إقناع الآخرين.

وحتى أمس الخميس، تلقى 60.6 في المائة من السكان الألمان جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، و48.5 في المائة تم تطعيمهم بالكامل.