إصابة عشرات الفلسطينيين في الضفة الغربية

  • 23-07-2021 | 22:13

أصيب عشرات الفلسطينيين اليوم الجمعة خلال تفريق قوات الاحتلال الإسرائيلية مسيرات سلمية مناهضة للاستيطان ومصادرة الأراضي في الضفة الغربية.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان لها «أن المواجهات التي شهدتها بلدة بيتا جنوبي مدينة نابلس أسفرت عن إصابة 146 فلسطينياً بجروح مختلفة».

ومن أبرز أحداث اليوم وقوع مواجهات بلدة بيتا بين المواطنين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي بعد مسيرة سلمية انطلقت في البلدة واتجهت نحو جبل صبيح حيث البؤرة الاستيطانية التي أقامها المستوطنون قبل ثلاثة أشهر.

ويؤكد أهالي البلدة أن مقاومتهم السلمية ستبقى مستمرة إلى حين تفكيك المنازل التي نصبها المستوطنون على قمة الجبل وخروج جيش الاحتلال من الموقع.

وكان المستوطنون أخلوا المنازل قبل ثلاثة أسابيع بعد اتفاق مع الحكومة الإسرائيلية يقضي بإبقاء الجيش الإسرائيلي في البؤرة إلى حين الانتهاء من النظر في الوضع القانوني للأرض وقد يتم تحويلها في حال ثبت أنها «أراضي دولة» الى مدرسة دينية.

وفي قرية بيت دجن شرقي نابلس أصيب خمسة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط واخرون بالاختناق بعد أن فرق جيش الاحتلال مسيرة سلمية رافضة لإقامة بؤرة استيطانية على أراضيها.

وأصيب شاب برصاصة في البطن وصفت حالته بالخطيرة خلال المواجهات التي وقعت في قرية النبي صالح في شمال غرب رام الله بعد اقتحامها من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية «وفا» أن الشاب أدخل إلى غرفة العمليات ووصفت حالته بالصعبة.

كما أصيب عدد من الشبان بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال مسيرة سلمية في قرية «كفر قدوم» مناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية الذي أغلقه الاحتلال قبل 17 عاماً.