خيبة أمل جديدة لبرشلونة بعد تعادله مع ليفانتي

  • 13-05-2021

عقَّد برشلونة مهمته في إحراز لقب الدوري الإسباني لكرة القدم عندما أهدر فوزا في المتناول على مضيفه ليفانتي واعتلاء الصدارة، ولو مؤقتا، بسقوطه في فخ التعادل (3-3)، أمس الأول، في فالنسيا، بافتتاح المرحلة السادسة والثلاثين.

وسجل القائد الأرجنتيني ليونيل ميسي (26) وبيدري (34) والفرنسي عثمان ديمبيلي (64) أهداف برشلونة، وغونسالو ميليرو (57) وخوسيه لويس موراليس (60) وسيرخيو ليون (84) أهداف ليفانتي.

وكان برشلونة في طريقه إلى تحقيق فوز سهل عندما سيطر وأنهى الشوط الأول لمصلحته بهدفين نظيفين، لكن ليفانتي كشَّر عن أنيابه مطلع الشوط الثاني، وسجل هدفين في ثلاث دقائق، قبل أن يفعلها ديمبيلي ويعيد التفوق للنادي الكتالوني، لكن البديل ليون وجَّه الضربة القاضية لبرشلونة، بإدراكه التعادل قبل 6 دقائق من نهاية المباراة.

وهي المرة الثانية تواليا التي يكتفي فيها برشلونة بنقطة يتيمة، بعد سقوطه في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه أتلتيكو مدريد السبت الماضي، كما رفع النادي الكتالوني عدد النقاط المهدرة في المباريات الأربع الأخيرة إلى سبع نقاط (خسر على أرضه أمام غرناطة 1-2).

وكان النادي الكتالوني يُمني النفس بانتزاع الصدارة، ووضع القطب الثاني للعاصمة تحت ضغط كبير، لكنه فشل في مبتغاه.

ويملك أتلتيكو مدريد مصيره بين يديه للظفر بلقبه الحادي عشر في تاريخه والأول منذ 2014، من خلال فوزه في مبارياته المتبقية، ويتفوق ريال مدريد على جاره أتلتيكو وبرشلونة في المواجهات المباشرة.

وعزز ديبورتيفو ألافيس حظوظه بالبقاء في الدرجة الأولى، بفوزه الثمين على مضيفه إلتشي التاسع عشر قبل الأخير 2 - صفر.

وسجل خوسيه لويس سانمارتن ماتو «خوسيلو» (40) ولويس ريوخا (54) الهدفين.

ووضع ديبورتيفو ألافيس حداً لتعادلين وخسارة في مبارياته الثلاث الأخيرة، وحقق فوزه الثامن هذا الموسم، فارتقى إلى المركز الخامس عشر مؤقتا برصيد 35 نقطة، بفارق نقطة واحدة أمام خيتافي، وبفارق خمس نقاط أمام هويسكا الثامن عشر، وثالث المراكز المؤدية إلى الدرجة الثانية، والذي استضاف أتلتيك بلباو أمس.

وفي مباراة ثانية، حقق أوساسونا فوزا صعبا على ضيفه قادش 3-2، وانتزع منه المركز الحادي عشر.

ورفع أوساسونا رصيده إلى 44 نقطة، بفارق نقطة واحدة أمام قادش، الذي تراجع إلى المركز الثاني عشر.

«الملكي» يلتقي غرناطة

ويلتقي اليوم ريال مدريد مع غرناطة في ختام المرحلة، كما يلتقي أيضاً إيبار مع ريال بيتيس، وبلد الوليد مع فياريال. ويحاول «الملكي» في مباراته اليوم الاقتراب من الصدارة واللقب، من خلال هزيمة غرناطة.