عبدالوهاب الرشود: نمو أرباح «بيتك» يؤكد قوة مركزه المالي

  • 12-05-2021

أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة بيت التمويل الكويتي (بيتك) بالتكليف، عبدالوهاب الرشود، أن المؤشرات المالية الإيجابية التي حققها "بيتك" للربع الأول من 2021 رغم الظروف الاقتصادية الاستثنائية، والنمو المزدوج الخانة في صافي الأرباح بنسبة 12.9 بالمئة ليس سوى تأكيد جديد على متانة المركز المالي للبنك وقوة جدارته الائتمانية وكفاءته العالية في التعامل مع التقلبات.

وأضاف الرشود خلال مقابلته مع تلفزيون CNBC العربية، أن صافي إيرادات التمويل زاد بنسبة 5.3 بالمئة الى 153.6 مليون دينار، واستقرت نسبة التكلفة الى الإيراد للمجموعة، حيث بلغت 37.3 بالمئة نزولاً من 51.3 بالمئة عام 2014. وزادت محفظة التمويل بنسبة 1.1 بالمئة لتصل الى 10.9 مليارات دينار. كما استقرت حسابات المودعين عند 15.3 مليارا.

وعن حجم المخصصات حتى نهاية الربع الأول من 2021، قال الرشود: "انخفضت المخصصات وانخفضت القيمة المحملة على بيان الدخل للمجموعة، حيث بلغ نحو 56 مليون دينار، بنسبة انخفاض نحو 25 بالمئة، وهي تشمل مخصصات التمويل والاستثمار ومخصصات إضافية احترازية أخرى".

وعن التخارجات، أوضح أنها بلغت حتى نهاية الربع الأول من عام 2021 نحو 6.7 ملايين دينار، وذلك نظرا لظروف انتشار جائحة كورونا وانعكاس تداعياتها السلبية على الواقع الاقتصادي المحلي والعالمي.

ولفت الى أن التخارجات من الأصول غير الاستراتيجية تأتي ضمن استراتيجية "بيتك" في التركيز على العمل المصرفي الأساسي وتحقيق الاستدامة في الأرباح.

ولفت الرشود إلى أن نسبة الديون المتعثرة للمجموعة بلغت 2.47 بالمئة، كما في نهاية الربع الأول من عام 2021، التي يتم احتسابها وفقا لأسس الاحتساب لدى بنك الكويت المركزي. كما بلغت نسبة تغطية الديون من المخصصات فقط 220 بالمئة "لبيتك – الكويت" و206.8 بالمئة للمجموعة، وذلك بنهاية الربع الأول من عام 2021.

وعن أداء أذرع "بيتك" الخارجية ونسبة مساهمتها في صافي الأرباح في الربع الأول من 2021، لفت الى أن الإسهامات من الكيانات التابعة الخارجية في صافي أرباح المساهمين بلغت نحو 35.4 بالمئة، وبلغت الإسهامات من "بيتك" تركيا في صافي أرباح المساهمين نحو 23.3 بالمئة.

وأشار الى أن محفظة التمويل للمجموعة نمت في نهاية الربع الأول من عام 2021، لتصل الى 10.870 مليارات دينار بنسبة 1.1 بالمئة عن نهاية عام 2020، حيث جاء معظم النمو بقطاع الشركات.

وحقق "بيتك" صافي أرباح للمساهمين للربع الأول من عام 2021، بلغت 50 مليون دينار، بنسبة نمو 12.9 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وبلغت ربحية السهم 5.97 فلوس للربع الأول من عام 2021 بنسبة نمو 12.6 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. وانخفض إجمالي مصروفات التشغيل للربع الأول من عام 2021، بنسبة 6.5 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. وبلغ معدل كفاية رأس المال 16.98 بالمئة، متخطيا الحد الأدنى المطلوب من الجهات الرقابية، وهي النسبة التي تؤكد متانة المركز المالي لـ "بيتك".

وتعكس النتائج المالية لـ "بيتك" خلال الربع الأول، الأداء المتوازن والقوي للمجموعة، فيما تؤكد الحصافة في إدارة المخاطر والقدرة على التعامل مع المتغيرات والتداعيات الاقتصادية المختلفة.

ويواصل "بيتك" دوره الوطني الرائد في دعم الاقتصاد والمجتمع ضمن إطار استراتيجية التنمية المستدامة، مع مواصلة دعم نمو صناعة التمويل الإسلامي في الأسواق كافة التي يعمل فيها، وتأكيد أهمية مواصلة تنفيذ استراتيجية التحول الرقمي لـ "بيتك" التي أكدت نهجه الاستباقي في تبني التكنولوجيا والابتكار وتركيزه على تعزيز تجربة العميل من خلال تقديم أفضل الحلول المصرفية المبتكرة عبر التعاون مع شركات الخدمات المالية FinTech، وتوظيف الذكاء الاصطناعي ومواكبة آخر تطورات الرقمنة المصرفية عالميا.