صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5143

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

كيمبل: دخل الكويت من الضرائب ألف دينار تقريباً في عام 1845

قبل أن نختم استعراضنا لما ورد من معلومات تاريخية عن الكويت ومينائها وشيوخها التي وردت في تقرير بريطاني يعود إلى عام 1839، أود أن أفيد القراء الكرام بما ورد في صفحة 109 من تقرير آخر مرفق في نفس ملف تقرير عام 1839، وهو تقرير كتبه الملازم ايه بي كيمبل في عام 1845م، لم ألاحظه في قراءتي الأولى للملف، ويضم معلومات مهمة يجب الاطلاع عليها وتدقيقها.

عنوان تقرير كيمبل، وهو شخصية بريطانية دبلوماسية وعسكرية مهمة في الخليج، هو «القبائل القاطنة على السواحل العربية للخليج الفارسي»، ويتكوَّن من 29 صفحة يتناول فيها كاتبها معلومات مفصَّلة عن القبائل المقيمة على سواحل الخليج العربي الغربية وأماكن وجودها وأعدادها وإمكانياتها.

ما نحن بصدده في هذا التقرير هو ما ورد فيه من معلومات عن الكويت وجزيرة فيلكا، والتي ألخصها كالتالي:

• للكويت التي تقع في شمال غرب الخليج ميناء ممتاز يمكنه احتواء بحرية بريطانيا.

• أرض الكويت ترابية ومالحة للغاية يعيش عليها حوالي 25000 إنسان.

• يمتلك الكويتيون 31 سفينة من نوع البغلة والبتيل، وحملهم الإجمالي ما بين 50 إلى 300 طن.

• ويمتلك الكويتيون أيضاً 50 سفينة صغيرة للتجارة داخل موانئ الخليج.

• يوجد في الكويت حوالي 350 سفينة للغوص والبحث عن اللؤلؤ.

• يمكن للكويت أن تجمع جيشاً غير منظم يصل عدده إلى 6000 رجل مسلح.

• الكويتيون يتصفون بالحركة والشجاعة، وهم متحدون دائماً، ولا تنشأ بينهم نزاعات أو انقسامات.


• الكويتيون يرفضون الإهانة من الغير والعدوان من الخارج، ولا ينشغلون بإهانة الآخرين أو العدوان على جيرانهم.

• حاكم الكويت لا يأخذ ضرائب من الناس على تجارتهم البحرية، لكنه يأخذ ضريبة صغيرة على التجارة البرية تصل إلى حوالي 3000 دولار (نحو ألف دينار) سنوياً.

• الكويت لا تصلح كمحطة عسكرية، بسبب سوء مياه الشرب فيها، ولا تصلح كمحطة بحرية، لكنها تصلح لتكون محطة مناسبة لتخزين الفحم.

• البلدة مُحاطة بسور متحطم له أبراج دائرية لإطلاق النار، في بعض أجزائه أنهار إلى مستوى الأرض، وفي أجزاء أخرى غطته الرمال إلى أعلاه.

• الجزء الساحلي للمدينة لم يتم تحصينه أبداً، ولا يوجد على أية بقعة منه احتياطات مثل حفر لصد العدوان.

• فيلكا جزيرة كويتية طولها حوالي ثمانية أميال، وعرضها ميلان، أو ثلاثة أميال، وهي أرض منخفضة جداً.

• التربة في فيلكا جيدة، ولكنها ترابية، ويوجد الكثير من المياه الصالحة للشرب، وهي ليست على عمق كبير من السطح.

• الجزء المسكون من الجزيرة هو الجزء الغربي، ويسمى «الزور»، ويوجد فيه حوالي 100 إلى 150 عائلة يعمل أكثرهم في صيد الأسماك، ويرأسهم أحد أقرباء حاكم الكويت.

• حالة الطقس في الجزيرة سيئة جداً، وتنتشر الحرارة بين السكان بشكل شائع.

هذه باختصار بعض المعلومات التي وردت في تقرير كيمبل المتعلقة بالكويت، والتي كتبها في تقرير رسمي في عام 1845، ثم طبعت مع تقارير أخرى في بومبي في عام 1856م.

باسم اللوغاني