صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5151

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

محمد علي: «الفن حياة» يعكس ثقافات متنوعة

المعرض يُفتتح بغاليري بوشهري بمشاركة 15 فنانة تشكيلية عربية وأجنبية

تنطلق فعاليات معرض «الفن حياة» في غاليري بوشهري الاثنين المقبل، بمشاركة 15 فنانة تشكيلية عربية وأجنبية، بقيادة الفنان التشكيلي محمد علي، مؤسس فريق Breathe Creativity.

يجمع معرض الفن حياة أشكالا إبداعية مختلفة، وينشر ويعكس الثقافات المتنوعة، ويشارك فيه عدد كبير من الفنانين في غاليري بوشهري.

وبهذه المناسبة، تحدّث مؤسس فريق Breathe Creativity، محمد علي إلى «الجريدة» عن تأسيس هذا الفريق، مبينا أنه بدأ بفكرة نشر الثقافات الفنية المختلفة للفنانين المشاركين، عبر إقامة ورش تعليمية يستضيف فيها فنانين من دول مختلفة لنشر المدارس وأساليب الرسم المتعددة، ومن هنا بدأت الطموحات لتحقيق أحلام وأهداف كل رسام بأن ينشر فنه للعالم وأضاف علي أن الفريق شارك في عدة معارض، منها World Art Dubai 2022، ومن ثم تمّ التنسيق مع منظمة اليونسكو في اليونان بإقامة أول معرض عالمي في البحرين، مشيرا إلى أن الفريق نجح، وبدأت تتوالى الدعوات لحضوره ضيف شرف والمشاركة في معارض دولية وعالمية، وأيضا حصدت فنانات الفريق عدة جوائز في محافل متعددة.

الطبيعة الصامتة

وذكر أن المعرض يجمع مجموعة من الفنانات المعروفات، منهن الفنانة الإماراتية رؤى المدني، التي شاركت في عدد كبير من المعارض، وحصلت على الكثير من الشهادات والجوائز، فهي لديها شغف بصقل المواهب الجديدة، وبدأت برسم الطبيعة الصامتة، ومن ثمّ ركزت على جمال الورد والبيئة الطبيعية.

وأضاف أن المدني انتقلت بعد هذه المرحلة إلى الاهتمام بتفاصيل وجه الإنسان ورسم البورتريه بأدق التفاصيل وإبراز كل جزء فيه، مثل الانعكاس بالعين والتفاصيل، فأصبحت محل تقدير من الفنانين العالميين ومحبي الفن من خلال منصات التواصل المتعددة.

وأكد أن الفريق يهدف إلى تنمية مهارات الرسامين، ووضع خطط مستقبلية لتحقيق أهدافهم وإيصالهم وإرشادهم الى طريق تحقيق أحلامهم الفنية ونجاحاتهم، وتبني النشء الجديد من صغار السن لتطوير مهاراتهم الفنية وإلحاقهم ببقية زملائهم الفنانين الدوليين، ورفع اسم بلادهم كسفراء للفن العربي والعالمي.


دورات وورش

من جانبها، قالت رئيسة الفريق في الكويت، الفنانة التشكيلية أمل المطيري، إن الفريق أسسه محمد علي، وهو من يقوم بالتنظيم والترتيب للمعارض حسب أهميتها، وبالاتفاق مع رؤساء الفريق يتم تنظيم المعارض والدورات والورش المتنوعة، و»لدينا عدة رؤساء وأعضاء منظمين في دول عدة»، لافتة إلى أنه من الممكن إضافة أعضاء جدد لفريق وفق رغبة الأعضاء والحاجة إليهم.

وأضافت المطيري: «في معرضنا الذي يحمل عنوان الفن حياة، يعكس صورة الفن بكل أنواعه، وطرقة، وأساليبه بين الواقعي والسريالي، والتجريدي واستخدام الخامات المتنوعة»، مبينة أن عدد المشاركين في المعرض أكثر من 14 فنانة، ويضم كوكبة من الفنانات من الكويت، منهن: أمل المطيري، ورانيا الراشد، ود. منى التميمي، وزهراء العرادي، وسعاد المطيري.

ومن الإمارات رئيسة فريق الإمارات رؤى المدني، وأعضاء الفريق المشاركين بالمعرض، وهن: فريدة يحيى، وصفية الهاشمي، وميرة العتيبة، وعليا بن علي، وغيا حداد، وزينا هرمز، وسالي مصطفى، ود. وسام ممدوح، وتريز أسيس، وبني بجميري، لافتة إلى أن المشاركات تشمل أكثر من 50 عملا فنيا، ويتضمن مشاركات من بعض الدول العربية والخليجية والأوروبية.

وأشارت المطيري إلى أنه المعرض الثالث للفريق، وأن المعارض السابقة كانت في دبي والبحرين، وكانت ناجحة، ونالت استحسان الزوار، مضيفة: «أما هدفنا كفريق، فهو نشر ثقافة الفن، وتبادل الخبرات».

وفيما يتعلق بغاليري بوشهري، أكدت المطيري أن له اهتماما بالفنون التشكيلية، ويهتم بالفنانين ويدعمهم. وعن خططهم المستقبلية قالت إن الفريق سينظم ويشارك في عدة معارض، منها في أبوظبي الخاص بالصيد والفروسية، مشيرة إلى أن المعارض لن تقتصر على الدول العربية فقط.

فضة المعيلي وعزة إبراهيم