صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5151

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تقرير: 10 مناطق خارج الجداول الانتخابية

الحكومة تقدمت بمشروع ضم المناطق منذ 2018

يشهد مجلس الأمة انتخابات جديدة قريباً، ولا يزال عدد من المناطق المأهولة خارج جداول الدوائر الانتخابية، والتي تقدّر بـ 10 مناطق، ورغم حساسية ضمّ ونقل المناطق الجديدة إلى الدوائر الانتخابية لدى بعض أعضاء مجلس الأمة، لما قد يشكّل فارقا في أرقام النجاح لدى بعضهم، وهو ما تظهره وتثبته مضابط الجلسات، مع إضافة وضم المناطق في الجداول الانتخابية في أكثر من مجلس، وكذلك تحرّكات النواب، الأمر الذي كان يسبب حرجا للحكومات السابقة من التدخل فيه، فإنها دائما ما تتّخذ موقفا محايداً بشكل أو بآخر، وتعلن أن مسألة توزيع المناطق على الدوائر الانتخابية متروكة لما يراه أعضاء مجلس الأمة.

وبرغم تقدّم الحكومة في يوليو 2018 بمشروع قانون لضمّ عدد من المناطق الى الدوائر الانتخابية وإنجاز لجنة الداخلية والدفاع البرلمانية، بعد مضيّ نحو 3 سنوات على تقديم الحكومة مشروعها في مارس 2021، فإنّ مجلس الأمة 2020 طلب سحب تقرير اللجنة من جدول أعمال المجلس بناء على طلب اللجنة في يناير الماضي، مما جعل هذه المناطق خارج جداول الدوائر الانتخابية في انتخابات المجلس المقبل (مجلس 2022).

ورغم إمكانية إضافة هذه المناطق الى الدوائر الانتخابية بمرسوم ضرورة، فإنّه من المتصور عدم إدراجها في جداول الانتخابات لضيق الوقت، مما قد يسبب حرجا للحكومة، وموقفا مغايرا لإعلانها ترك الأمر للمجلس.

وفي استعراض الآراء حول الأمر، أتت الاقتراحات النيابية بخلاف مشروع الحكومة، حيث جاء اقتراح بضمّ مدينة جابر الأحمد الى الدائرة الثانية، على خلاف المشروع الحكومي الذي وضعها ضمن «الرابعة»، وضم منطقة النهضة الى «الرابعة» أيضا، على خلاف ما جاء به المشروع الحكومي بضمّها الى «الثانية».


كما جاء في الاقتراحات ضم مدينة جنوب صباح الأحمد الى الدائرة الخامسة، وضاحية غرب عبدالله المبارك الى «الرابعة».

وخلصت لجنة الداخلية والدفاع البرلمانية، في تقريرها رقم 23 المؤرخ 29 مارس 2021، الى ما جاء في الاقتراح النيابي بضمّ مدينة جابر الأحمد الى الدائرة الثانية، وإضافة «غرب عبدالله المبارك» الى «الرابعة»، وإضافة مدينة جنوب صباح الأحمد الى «الخامسة»، وإلغاء «الشويخ الصناعية» من الدائرة الثانية، وهو ما جاء به مشروع الحكومة.

وانتهى تقرير اللجنة إلى ضم منطقة أنجفة الى الدائرة الأولى، والمنطقة الصحية والنهضة وشمال غرب الصليبيخات ومدينة جابر الأحمد الى «الثانية».

وأضاف ضاحية غرب عبدالله المبارك الى «الرابعة»، وضم المسايل وأبو الحصانية وضاحية أبو فطيرة ومدينتَي صباح الأحمد وجنوب صباح الأحمد الى «الخامسة».

علي الصنيدح

الحكومة أكدت حق مجلس الأمة في توزيع المناطق على الدوائر

اقتراحات نيابية بنقل بعض المناطق إلى دوائر أخرى جاءت مغايرة للمشروع الحكومي