صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5143

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الأشغال»: إيصال المياه لمزارع العبدلي والوفرة بلا انقطاع

مناقصتان لزيادة المياه لـ 600 ألف م3 بالعبدلي والوفرة
«توسعة الشبكات وإنشاء خزانات عملاقة وزيادة الإنتاج 100%»
«الأشغال» تنسق مع «المالية» لإقرار ميزانيتهما لإنجازهما سريعاً

قال مدير إدارة تشغيل وصيانة المحطات في قطاع الهندسة الصحية بوزارة الأشغال العامة، علي بو البنات، إن «الأشغال» تحرص على توفير المياه المعالجة الرباعية لمزارع الوفرة والعبدلي من خلال مناقصتين لتجديد وتوسعة شبكات المنطقتين لإيصال تلك المياه بإجمالي يصل إلى 600 ألف متر مكعب يوميا.

وأشار بو البنات، في تصريح لـ «الجريدة»، إلى أن الوزارة تنسّق مع وزارة المالية لإقرار ميزانيات هذه المشاريع لسرعة العمل على إنجازها، إضافة إلى التنسيق مع الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية لتوفير المخطط الهيكلي للمزارع، للقيام بتصميم هذه الشبكات وفقا للمواصفات، ومن ثم توفير المياه لجميع المزارع الموجودة في البلاد بشكل دائم من دون انقطاع.

وأشار إلى أن مشروع الأمن الغذائي الذي سيقام في الوفرة والعبدلي يلقى اهتماما خاصا من وزير الأشغال م. علي الموسى، لدعم مشاريع الإنتاج الزراعي، وتطوير شبكتي توزيع المياه المعالجة بهدف توفير المياه بالكميات المطلوبة.

وبيّن أنه بحسب استراتيجية قطاع الهندسة الصحية ستصل المياه المعالجة بما لا يقل عن 300 ألف متر مكعب يوميا لكل منطقة؛ سواء الوفرة أو العبدلي بعد تنفيذ هذه المشاريع.

مواصفات عالمية

بدورها، لفتت رئيسة قسم برامج الصيانة والتشغيل، م. هدى اللنقاوي، إلى تنفيذ وتطوير شبكات ايصال المياه في العبدلي والوفرة وفقا للمواصفات العالمية.

وبيّنت أن منطقة العبدلي حاليا بها شبكة توزيع وخطوط إمداد لتلك الشبكة بالمياه، ومن خلال المناقصتين سيتم تصميم شبكة جديدة بالمنطقة للمزارع غير المتوافر بها مياه، ومنها مزارع الألبان والجديدة، مع إضافة أقطار جديدة للشبكة، وإنشاء خزان مياه بالمنطقة لتأمين وصولها على مدار الساعة من دون انقطاع.


وأضافت: سيتم كذلك إنشاء خزان مياه في منطقة كبد لتأمين وصول المياه المعالجة إلى منطقة الوفرة، وإضافة خزانين في الوفرة بسعة 60 ألف متر مكعب، إضافة إلى توسعة محطة ضخ الوفرة، وتجديد شبكة المياه المعالجة بالكامل بالمنطقة، وايصال شبكة جديدة للمزارع التي لم تصلها المياه.

وقالت إن تصميم تلك الشبكة يعتمد على توفير المخطط الهيكلي للمزارع من خلال هيئة الزراعة، وهو الأمر الذي يتم التنسيق به بين وزارة الأشغال العامة/ قطاع الهندسة الصحية، وبين الهيئة من خلال العديد من الاجتماعات لسرعة إنجاز وتنفيذ هذه المناقصات.

الأمن الغذائي

وأردفت أن محطة تنقية الوفرة الموجودة حاليا تعمل بسعة 6 آلاف متر مكعب من المياه الثلاثية، وسيتم توسعتها ضمن هذه المناقصات لتصل إلى 60 ألف متر مكعب من المياه الرباعية التي يعتمد عليها الأمن الغذائي في البلاد.

وأوضحت أن المياه التي ستوزع على مزارع الشمال في العبدلي وجنوبا في الوفرة ستتراوح بين 250 و300 ألف متر مكعب يوميا لكل منطقة، مبينة أن تلك المياه تنتج حاليا من محطة تنقية الصليبية، التي توفر من 450 إلى 520 ألف متر مكعب مياه رباعية في الوقت الحالي، بحد أقصى 600 ألف، إضافة إلى محطة الوفرة التي توفر 60 ألف متر مكعب مياه رباعية يوميا.

وأشارت إلى أن تصميم وتنفيذ هذه المشاريع سيتراوح بين 4 و5 سنوات مؤكدة أن تلك المشاريع من المشاريع الكبيرة التي تحرص الوزارة على الاستفادة من كل مشروع فيها فور الانتهاء منه.

سيد القصاص

علي بو البنات: إنشاء خزانات وتجديد وتنفيذ شبكات بأقطار جديدة

م. هدى اللنقاوي: تصميم شبكة توزيع المياه يعتمد على توفير المخطط الهيكلي للمزارع