صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5101

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«لوياك»: اتفاقية تعاون مع «الخليج للتكنولوجيا»

• المرزوق: تمكين الشباب وخلق أجيال من القادة المؤثرين في المجتمع
• ارحمه: تعزيز التدريب الميداني المهني وتشجيع الانضمام إلى برامج «لوياك»

وقعت مؤسسة لوياك اتفاقية تعاون مع جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا، لبحث سبل تعاون مشتركة فيما يخص المجال التعليمي والتدريبي للشباب. وتنص الاتفاقية على تعزيز قيمة التدريب المهني والخدمة المجتمعية لدى خريجي وطلاب جامعة الخليج عن طريق التسجيل في برامج لوياك، بالإضافة إلى توفير قاعات الجامعة لاستغلالها في ورش وبرامج لوياك للشباب.

تمكين الشباب

وأوضحت نائبة رئيس مجلس إدارة لوياك العضوة المنتدبة فادية المرزوق أن هذا التعاون يأتي بعد إيمان جامعة الخليج برؤية وأهداف لوياك في تمكين الشباب وخلق أجيال من القادة المؤثرين في المجتمع.


وتابعت المرزوق: نجاح «لوياك» يمثّل نجاحًا للمجتمع الكويتي بشكل عام، وهو نجاح لم يكن ليتحقّق لو عملتْ المؤسّسة بمعزل عن المجتمع بتنوّعه وتعدّد فئاته، بحيث اعتمدتْ أسلوب الشراكة المجتمعيّة الفاعلة والراسخة، سواء مع منظمات المجتمع المدني، أو دور الرعاية الاجتماعية، أو الإعلام والمؤسّسات التعليميّة والثقافيّة أو مع القطاعين العام والخاص والمنظمات الدوليّة.

وأضافت أن الاتفاقية تأتي في إطار مساعي الطرفين لتفعيل التبادل والتواصل في ما بينهما بما ينعكس إيجاباً على الجانبين ويغني تجاربهما، ويثمن الروابط التي تجمعهما لاسيما في مجال تدريب وتطوير الشباب.

من جانبه، قال رئيس مجلس أمناء جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا نواف ارحمه، إن جامعة الخليج سعيدة بتوقيع مذكرة التفاهم مع «لوياك»، المؤسسة «النشيطة التي تهتم بدعم جيل الشباب وجعلهم أعضاء منتجين وفاعلين في المجتمع، وهو بلا شك هدف تسعى الجامعة دائماً إلى تحقيقه». وأكد ارحمه أن «هذه الخطوة تسعى في المقام الأول إلى تعزيز قيمة التدريب الميداني المهني بين الشباب، وتشجيع طلبة جامعة الخليج للانضمام إلى برامج لوياك التي تهتم بتطوير مهاراتهم»، لافتاً في الوقت عينه إلى أن «هذا التعاون يمثل فرصة مهمة للطلبة لمنحهم خبرات عملية وتعريفهم بسوق العمل».

فهد الرمضان *