صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5105

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نيمار وباريس سان جرمان انفصال مرتقب وتشلسي يترقب

  • 01-07-2022
  • المصدر
  • EFE

من المنتظر رحيل النجم البرازيلي نيمار عن فريقه باريس سان جرمان قريباً، وترغب العديد من الأندية في التعاقد معه، بينها تشلسي الإنكليزي، وسانتوس البرازيلي.

يتجه اللاعب الأغلى في تاريخ كرة القدم البرازيلي نيمار دا سيلفا ونادي باريس سان جرمان الفرنسي نحو انفصال طريقهما بعد 5 سنوات من العلاقة الصاخبة، التي جمعتهما وشهدت العديد من الأحداث والمتغيرات.

وتبدو عملية رحيل نيمار عن صفوف النادي الباريسي معقدة بسبب ارتفاع أجر البرازيلي، وهناك أندية قليلة قادرة على إبرام صفقة بهذا الحجم، أحد تلك الأندية تشلسي الإنكليزي، الذي يقف من بعيد يراقب عن كثب وضع لاعب برشلونة السابق.

وهناك توافق بين نيمار والإدارة الباريسية على ضرورة انفصال طريقيهما، وفقاً لصحيفة «لو باريسيان» الفرنسية، التي لديها مصادر قوية داخل باريس سان جرمان، لكن المشكلة متعلقة بطريقة الانفصال، إذ يتقاضى اللاعب 35 مليون يورو سنوياً ويبلغ من العمر 30 عاماً، ثم هناك أندية أوروبية قليلة لديها رغبة أو القدرة المالية على إتمام صفقة بهذا الحجم وهذه الشروط المالية.

ورغم استخدام بطل فرنسا صورة نيمار لترويج قميص الفريق للموسم المقبل (2022-2023)، إلى جانب كيليان مبابي وليونيل ميسي وماركينيوس، فإن المشروع الجديد للإدارة الباريسية لا يعول على البرازيلي التي تعاقدت معه في صيف عام 2017 مقابل 222 مليون يورو.

الخليفي والحقبة الجديدة

وأشار ناصر الخليفي، رئيس «بي إس جي»، في مقابلته الأخيرة إلى أنه في الحقبة الجديدة، التي سيقودها مبابي وبإشراف من لويس كامبوس كمدير الرياضي لا مجال للتفاخر أو الغطرسة.

ووفقاً لصحيفة «لو باريسيان»، فإن الخليفي كان يقصد بتصريحاته البرازيلي نيمار، الذي لم يعد يتمتع بنفس الدعم داخل قلعة «حديقة الأمراء»، إذ غادر المدير الرياضي السابق البرازيلي ليوناردو قلعة باريس سان جيرمان منذ أسابيع، بالإضافة إلى رحيل لاعبين ممن يتحدثون الإسبانية مثل أنخل دي ماريا، وترقب رحيل آخرين مثل لياندرو باريديس، لذا لم يتبق لنيمار داخل النادي سوى القليل من اللاعبين الداعمين له، أبرزهم الأرجنتيني ليونيل ميسي.


وتأثرت علاقة مبابي ونيمار في السنوات الأخيرة، وبحسب الصحافة الفرنسية فإن مهاجم «الديوك» الشاب لا يوافق على بعض الامتيازات التي يحصل عليها البرازيلي، رغم غياب الأخير عن عدد كبير من المباريات بسبب إصاباته المتكررة.

وقالت صحيفة «ليكيب» الفرنسية، إن تشيلسي، الذي يقوده المدرب الألماني توماس توخيل، أحد الأندية القليلة التي قد ينضم إليها نيمار بسبب الراتب وقدرة النادي المادية وكذلك مشروعه الرياضي.

رئيس سانتوس يغازل نيمار

من جانب آخر، أكد رئيس نادي سانتوس البرازيلي، أندريس رويدا، أنهم «يقومون بتحركات» من أجل استعادة خدمات نيمار في نهاية المطاف.

وقال رويدا خلال اجتماع للمجلس الاستشاري لسانتوس، فريق ساو باولو حيث نشأ صاحب القميص رقم 10 بالمنتخب البرازيلي: «تلقيت اليوم أكثر من مئة رسالة تتحدث عن نيمار. أتمنى أن يثقوا بنا أكثر».

وذكر أنه سيكون من «غير النضج» من جانبه «عدم فعل شيء مع نيمار» لاستعادة خدماته، بعد التقارير التي نشرت في الصحافة الإسبانية، التي تشير إلى أن باريس سان جيرمان قرر التخلي عن أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم.