صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5099

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تغييرات محدودة لمؤشرات البورصة... والسيولة إلى 43 مليون دينار

البنوك تدعم اللون الأخضر وجني أرباح على الأسهم النشيطة في «الرئيسي»

استقرت مؤشرات بورصة الكويت حول نقطة الأساس للجلسة الأولى لهذا الأسبوع، وأقفلت اليوم على تغيرات محدودة جدا، وانتهى مؤشر السوق العام الى مكاسب محدودة بنسبة 0.04 بالمئة، أي 2.77 نقطة، ليقفل على مستوى 7331.75 نقطة بسيولة متراجعة قريبة من ادنى مستوياتها لهذا العام، حيث توقفت امس عند 43 مليون دينار تداولت 244.7 مليون سهم عبر 10527 صفقة، وتم تداول 134 سهما ربح منها 45، بينما تراجع 71 واستقر 18 دون تغير.

وربح مؤشر السوق الأول نسبة 0.09 بالمئة أي 6.98 نقاط، ليقفل على مستوى 8131.63 نقطة بسيولة تجاوزت 30 مليون دينار بقليل تداولت 66.1 مليون سهم عبر 4994 صفقة.

وارتفعت أسعار 9 أسهم في الأول مقابل تراجع 13 سهما واستقرار 5 دون تغير، بينما تراجع مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.13 بالمئة، أي 7.61 نقاط، ليقفل على مستوى 5686.77 نقطة بسيولة متراجعة الى حدود 13 مليون دينار تداولت 178.6 مليون سهم عبر 5533 صفقة، وربح 36 سهما مقابل تراجع 58 واستقرار 13 دون تغير.

أسهم قطاع البنوك


قادت أسهم قطاع البنوك تعاملات اليوم، وخرجت بالمؤشرات على أقل الأضرار، خصوصا بيتك والوطني وبنك الخليج وبوبيان وأهلي متحد، حيث ربح الثلاثة الكبار؛ بيتك ووطني والخليج، واستقر أهلى متحد وبوبيان، وسط تقلب مزاج المتداولين وبعد بداية بطيئة نسبيا ولكنها بسيولة مقبولة تجاوزت مليونا ونصف المليون دينار.

وتراجعت معظم الأسهم النشيطة وذات السيولة في السوق الأول مثل أجليتي وصناعات، وهما آخر من وزع أرباحا وأسهم منحة، وكذلك خسرت أسهم زين والغانم واستثمارات وكابلات والجزيرة، مما ضغط بشدة على المؤشرات وقلص المكاسب المبكرة.

وعلى الطرف الآخر، تلونت أسهم صغيرة نشيطة فقط لدقائق معدودة باللون الأخضر، وتمت عليها عمليات جني أرباح أدخلتها المناطق الحمراء، وكان أبرزها أسهم كويتية والصفاة وجي إف إتش وأعيان وأهلي والأولى، وكانت الخسارة الكبيرة من نصيب سهم جياد وبنسبة قاسية بلغت 18.3 بالمئة لتنتهي الجلسة متعادلة تقريبا بفضل بيتك والوطني والخليج، وانضم إليهم عقارات الكويت.

وافتتحت اليوم مؤشرات الأسواق الآسيوية على اللون الأخضر لتدعم أداء مؤشرات الأسواق المالية بدول مجلس التعاون الخليجي التي انتهى معظمها الى مكاسب متفاوتة، ولكن معظمها محدود، بينما خسر مؤشر سوق سلطنة عمان المالي، وكانت أسعار النفط مستقرة عند 113 دولارا تسليم أغسطس المقبل لمزيج برنت، فيما كانت مؤشرات الفيوتشرز الأميركية تتداول على اللون الأخضر، مما عزز إيجابية الأداء الخليجي.

علي العنزي