صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5036

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

جو بايدن سيرشح قاضية سوداء للمحكمة العليا

القاضي الليبرالي بريير يعتزم التقاعد مع انتهاء الدورة الحالية

  • 28-01-2022

يعتزم القاضي ستيفن بريير، أحد الأعضاء الليبراليين الثلاثة في المحكمة الأميركية العليا، التقاعد في نهاية الدورة الحالية، في خطوة من شأنها أن تمهّد الطريق أمام الرئيس جو بايدن لتعيين بديل له في أعلى هيئة قضائية في البلاد.

وأفادت شبكتا "ان.بي.سي" و"سي.ان.ان" الإخباريتان الأميركيتان بأنّ بريير البالغ 83 عاماً يعتزم التقاعد مع انتهاء الدورة الحالية في نهاية يونيو.

وتضم المحكمة العليا المؤلفة من 9 قضاة حاليا 6 محافظين و3 ليبراليين. ويتطلّب تثبيت المرشّحين لعضويتها في المنصب مصادقة مجلس الشيوخ حيث يحظى حالياً الحزب الديموقراطي بالغالبية.

وسارع البيت الأبيض إلى التذكير بأنّ الرئيس جو بايدن ملتزم بوعده الانتخابي بتعيين قاضية سوداء في أي مقعد يشغر بالمحكمة العليا.

ولم تؤكد الناطقة باسم البيت الأبيض جين ساكي الأنباء المتعلقة بعزم القاضي بريير التقاعد، كما لم تناقش استعدادات بايدن لملء المقعد الشاغر، لكنّها قالت إن الرئيس "حتماً باق على التزامه" السابق "تعيين قاضية سوداء في المحكمة العليا".

وبريير هو العضو الأكبر سنا في المحكمة، وعيّنه الرئيس الديموقراطي السابق بيل كلينتون عام 1994.


وعيّن الرئيس السابق دونالد ترامب ثلاثة قضاة محافظين في المحكمة العليا ما منح اليمين غالبية ستة مقاعد من أصل تسعة.

وبريير هو عميد الجناح الليبرالي في المحكمة، وأصدر في مسيرته الطويلة مئات القرارات، مراكماً إرثاً براغماتياً حافلاً.

ويحمل بريير في جيبه على الدوام نسخة من الدستور مرفقة بشروح وتفسيرات، وهو معارض شرس لعقوبة الإعدام، وصوّت لصالح الحقّ في الإجهاض وزواج المثليين وحماية البيئة.

وولد بريير في 15 أغسطس 1938 في سان فرانسيسكو، وتلقّى تعليمه العالي في جامعات ستانفورد وأوكسفورد وهارفرد.

ويتيح تقاعد براير لبايدن أول فرصة لتشكيل أعلى محكمة في البلاد والتي أظهر غالبية قضاتها المحافظين إصرارا متزايدا في عدة قضايا بينها الإجهاض والحق في حمل السلاح. وتمكن سلف بايدن، الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، من تعيين 3 قضاة خلال السنوات الأربع التي قضاها في المنصب.

ولدى الديموقراطيين سببهم للإسراع. فالجمهوريون يسعون لاستعادة السيطرة على مجلس الشيوخ في انتخابات الكونغرس التي ستُجرى في 8 نوفمبر. وأعلن زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل بوضوح أنه سيعرقل أي ترشيحات لبايدن للمحكمة إذا استعاد حزبه الأغلبية.