صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5039

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

دجيكو يقود إنتر للفوز على فينيتسيا

  • 24-01-2022

قاد البوسني إدين دجيكو فريقه إنتر ميلان حامل اللقب إلى فوز ثمين على ضيفه فينيتسيا 2-1 بهدف قاتل في الدقيقة التسعين ضمن المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، أمس الأول، في حين انتهت مباراة أتالانتا ومضيفه لاتسيو بالتعادل السلبي.

سجّل هدفي انتر كل من نيكولو باريلا "40" ودجيكو "90" بعدما كان الفرنسي توماس هنري منح فينيتسيا التقدم "19".

وفيما كانت المباراة تتجه نحو اقتسام الفريقين لنقاط المباراة، دكّ المهاجم المخضرم دجيكو مرمى فينيتسيا بهدف قاتل بعدما تقدم الهولندي دنزل دمفريس على الجهة اليمنى ومرّر كرة عرضية عالية نحو منطقة الجزاء، حيث تفوّق دجيكو على مدافعين اثنين ووجّه كرة رأسية صوب المرمى مهدياً فريقه النقاط الثلاث كاملة (90).

وجاء فوز إنتر في أفضل توقيت ممكن قبل مواجهة الدربي المرتقب أمام ميلان في المرحلة المقبلة التي ستقام بعد العطلة الدولية، والتي ستشكّل منعطفاً أساسياً في تحديد وجهة اللقب لموسم 2021-2022.

انتهت مواجهة أتالانتا ومضيفه لاتسيو المهمة حسابياً للجانبين بالتعادل صفر-صفر على ملعب الأوليمبيكو.

نابولي يكتسح ساليرنيتانا


حقق نابولي فوزاً كبيراً على ضيفه ساليرنيتانا الأخير 4-1.

وافتتح نابولي التسجيل في الدقيقة 17 عبر البرازيلي جوان جيزوس إثر ركلة ركنية، قبل أن يرد الضيوف في الدقيقة 33 بهدف فيديريكو بوناتسولي بعد عرضية من التونسي وجدي كشريدة.

لكن البلجيكي المخضرم درايس مرتنز أعطى الأفضلية للفريق الجنوبي في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول عبر ركلة جزاء انتزعها المقدوني الشمالي إليف إيلماس، ثم لعب دوراً في الهدف الثالث لفريقه مع بداية الشوط الثاني من ركلة ركنية وصلت عبرها الكرة إلى البوسني أمير رحماني فأودعها الشباك (47).

وبعدما نال إنذاراً لتسببه بركلة الجزاء في أواخر الشوط الأول، نال الألباني-السويسري فريديريك فيسيلي الإنذار الثاني وطرد بعد تسببه بركلة جزاء ثانية للمسه الكرة داخل المنطقة المحرمة، فانبرى لها لورنتسو إنسينيي بنجاح (53)، ضامناً الفوز الخامس عشر للفريق الجنوبي هذا الموسم.

وأهدر تورينو نقطتين ثمينتين، بعدما فرط بفوزه الثالث توالياً والرابع في آخر أربع مباريات بتعادله مع ضيفه ساسوولو 1-1.

وأهدر كالياري فرصة الهروب من المنطقة المؤدية إلى الدرجة الثانية بسقوطه في فخ التعادل الإيجابي أمام ضيفه فيورنتينا المنقوص 1-1.