صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5034

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الريال «سوبر» إسبانيا للمرة الـ 12 في تاريخه

  • 18-01-2022

دشن ريال مدريد سجل ألقابه في الموسم الجاري بلقب كأس السوبر الإسباني، إثر فوزه في المباراة النهائية على أتلتيك بلباو بهدفين نظيفين، أمس الأول، على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض.

أحرز ريال مدريد لقب كأس السوبر الإسباني للمرة الـ 12 في تاريخه، إثر تغلبه على أتلتيك بلباو 2-صفر في المباراة النهائية، أمس الأول، على ملعب الملك فهد في الرياض.

وسجل الكرواتي لوكا مودريتش (38)، والفرنسي كريم بنزيمة (52 من ركلة جزاء) هدفي ريال مدريد.

واقترب ريال مدريد من حيث عدد الألقاب من غريمه التقليدي برشلونة صاحب الرقم القياسي في التتويج باللقب 13 مرة.

واللقب هو الأول للريال منذ عودة مدربه السابق الإيطالي كارلو أنشيلوتي لتدريبه الصيف الماضي. وكان أنشيلوتي توج خلال الفترة الأولى لتوليه تدريب الفريق الملكي بأربعة ألقاب، بينها دوري أبطال أوروبا، وكأس العالم للأندية، وكأس إسبانيا.

وقال أنشيلوتي، في تصريحات للصحافيين عقب النهائي: "تركت ريال مدريد وهو في حقبة، والآن عدت مع جيل مختلف. يوجد العديد من اللاعبين المميزين حاليا. هذا الفريق لا يقف على لاعب أو مدرب معين".

وفي السياق ذاته، أبدى لوكا مودريتش، سعادته بالفوز بلقب السوبر، قائلا: "سعداء جدا بتحقيق هذه البطولة. هدفنا في كل موسم هو تحقيق البطولات، وفخورون بما حققناه اليوم. مازلت قادرا على تقديم الكثير مع ريال مدريد. قضيت هنا 9 سنوات حققت خلالها 18 بطولة".

وكان الريال تغلب على غريمه التقليدي برشلونة 3-2 في نصف النهائي، في حين قلب بلباو تخلفه أمام أتلتيكو مدريد إلى فوز 2-1.

سيطر ريال مدريد، متصدر الدوري المحلي، على مجريات اللعب، في حين اعتمد بلباو خطة دفاعية مُحكمة، وشن الهجمات المرتدة، معتمدا على سرعة مهاجميه ايناكي وليامس واويهان سانسيت.

وتابع الريال عروضه القوية في الآونة الأخيرة، حيث لم يخسر سوى مرة واحدة في آخر 20 مباراة في مختلف المسابقات.


وتلقى بنزيمة تمريرة من البرازيلي رودريغو سددها على حدود منطقة الجزاء حوَّلها حارس بلباو أوناي سيمون لركلة ركنية بأطراف أصابعه (18).

وتدخل حارس إسبانيا الأول مجددا للتصدي لمحاولة البرازيلي كازيميرو الزاحفة (27).

مودريتش يفتتح التسجيل

وأثمر ضغط ريال مدريد هدفا أول عندما قام البرازيلي رودريغو بمجهود فردي رائع على الجبهة اليمنى، وتوغل داخل المنطقة، قبل أن يمرر كرة باتجاه مودريتش، فأطلقها لولبية من مشارف المنطقة عانقت شباك بلباو (38).

وبات مودريتش، أفضل لاعب في العالم عام 2018، اللاعب الأكبر سناً بعمر السادسة والثلاثين يسجل هدفا في نهائي كأس السوبر الإسباني.

وحاول بلباو التخلص من ضغط ريال مدريد، لإدراك هدف التعادل من هجمة مرتدة قبل نهاية الشوط الأول، لكن تسديدة سانسيت علت مرمى البلجيكي تيبو كورتوا (45).

ونجح ريال مدريد في مضاعفة تقدمه مطلع الشوط الثاني عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء، بعد مراجعة تقنية الحكم المساعد بالفيديو، إثر لمسة يد من المدافع يراي الفاريس داخل المنطقة، فانبرى لها بنزيمة (52).

ورفع بنزيمة رصيده في صفوف ريال مدريد إلى 303 أهداف.

ولاح الأمل لبلباو بإمكانية تقليص الفارق لدى احتساب ركلة جزاء لمصلحته، إثر مخالفة من مدافع ريال مدريد البرازيلي ايدر ميليتاو، لكن راوول غارسيا أهدر ركلة الجزاء قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق، بعد تصد رائع لكورتوا بقدمه.