صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4942

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

كاظمة والعربي في مواجهة الشباب والفحيحيل لـ «التعويض»

مباراتان اليوم في انطلاق الجولة الرابعة للدوري الممتاز

تنطلق اليوم منافسات الجولة الرابعة لدوري stc الممتاز لكرة القدم، بمباراتي كاظمة مع الشباب، والفحيحيل مع العربي.

تدشن الجولة الرابعة لدوري stc الممتاز لكرة القدم منافساتها اليوم، بإقامة مباراتين، يلتقي فيهما كاظمة مع الشباب في 5.20 على استاد الصداقة والسلام، والفحيحيل مع العربي في 8.20 على الملعب ذاته، ويدخل فريقا كاظمة والشباب مباراة اليوم تحت شعار «استعادة التوازن»، بحثا عن تحقيق الفوز والظفر بالنقاط الثلاث، بعد أن تعادل الأول والثاني أمام النصر والفحيحيل بنتيجة 1-1.

ويضع الجهاز الفني لكاظمة، بقيادة المدرب البوسني داركو، نصب عينيه ضرورة تحقيق الفوز، من أجل ضرب «أكثر من عصفور بحجر واحد»، حيث سيضمن البقاء في المركز الثاني الذي يحتله حاليا برصيد 7 نقاط، إلى جانب استمرار الاستقرار الفني، فضلا عن الإبقاء على الثقة التي اكتسبها الفريق في الجولتين الأولى والثانية.

وما يساعد داركو على تحقيق هدفه عدم غياب أي من اللاعبين المؤثرين، ومنهم الحارس حسين كنكوني، وبندر بورسلي وشبيب الخالدي، مع الوضع في الاعتبار أن المدرب يسعى إلى إجراء أكثر من تغيير على التشكيلة الأساسية.

وعلى الجانب الآخر، يطمح مدرب الشباب السنغالي مالك جون إلى تحقيق الفوز الأول في البطولة، رغم صعوبة المهمة، ففريقه يحتل المركز قبل الأخير بنقطة واحدة.

والمتابع لفريق الشباب يعلم تماما ان إمكانياته أفضل من نتائجه هذا الموسم، لذلك قد تكون مباراة اليوم هي طوق النجاة لجون الذي سيعيد اللاعب زيد زكريا للتشكيل الأساسي مجددا بعد غيابه عن لقاء الفحيحيل بسبب الإيقاف.

الفحيحيل والعربي

وتتشابه ظروف مباراة الفحيحيل والعربي مع المباراة السابقة تماما، فالأخضر صاحب المركز الخامس برصيد 4 نقاط تعادل مع السالمية 2-2، وهي نتيجة بطعم الخسارة، خصوصا أن المباراة السابقة خسر نتيجتها أمام القادسية بهدف نظيف.

ومن المؤكد أن الفوز اليوم سيعيد الاستقرار للأخضر، أما أي نتيجة أخرى فستضع مدرب الفريق الكرواتي أنتي ميشا تحت المقصلة، خصوصا أن الجماهير لن تتحمل خسارة المزيد من النقاط في بداية الموسم.


ويدخل ميشا لقاء اليوم بتشكيل جديد من أجل إعادة الأمور لنصابها الصحيح، ومنها اللعب بالمدافع أحمد إبراهيم على حساب جمعة عبود، إلى جانب الدفع ببديلين لسلطان العنزي الغائب بسبب الإيقاف لطرده أمام السالمية، والكرواتي جوسيب كنيزيفيتش الذي ستغيبه الإصابة، وسيلعب الغائب منذ انطلاق البطولة بندر السلامة على حساب أحدهما.

بدوره، يسعى الجهاز الفني للفحيحيل، صاحب المركز الثامن برصيد نقطتين، بقوة لانطلاقة جديدة اليوم، تتناسب مع تدعيم الفريق بلاعبين أكفاء محليين وأجانب.

ويفرض غياب البرازيلي مايا للإيقاف، وحسين غملوش ويوسف سعد للإصابة، على الجهاز الفني إجراء تغييرات عديدة في التشكيل الأساسي للفريق.

الأندية الكويتية بالمركز 22 قارياً

حلت الأندية الكويتية في المركز الـ 22، في التصنيف الصادر عن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وفق النتائج التي تحققت في البطولات القارية للسنوات الأربع الماضية.

ويسعى الاتحاد الآسيوي من هذا التصنيف إلى تحديد مقاعد كل دولة في البطولات القارية «دوري الأبطال، كأس الاتحاد»، وذلك في عام 2023.

وبناءً على هذا التصنيف، حدد الاتحاد الآسيوي مقعدين بشكل مباشر للأندية الكويتية في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي عام 2023. وتصدرت الأندية السعودية التصنيف، تلتها أندية كوريا الجنوبية في المركز الثاني، ثم الأندية اليابانية في المركز الثالث، فالأندية الإيرانية ثم القطرية، في المركزين الرابع والخامس.

● حازم ماهر