صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4939

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

رانغنيك يحصل على تصريح العمل لبدء مشواره مع مانشستر يونايتد

  • 02-12-2021 | 16:18
  • المصدر
  • AFP

حصل الألماني رالف رانغنيك المدرّب المؤقت لمانشستر يونايتد على تصريح العمل في إنكلترا، وفق ما أعلن النادي الخميس.

وسيتم تقديم رانغنيك «63 عاماً» أمام الإعلام يوم الجمعة، قبل أن يشرف على الفريق للمرة الأولى ضد ضيفه كريستال بالاس في الدوري الممتاز الأحد.

وجاء في بيان النادي «بعد أن أنجزت كل المعاملات، سنعقد مؤتمراً صحافياً شخصياً مع رالف رانغنيك في أولد ترافورد في الساعة التاسعة من صباح يوم غد».

وكان «يونايتد» أعلن الاثنين عن تعيين رانغنيك مدرباً مؤقتاً خلفاً للمقال النروجي أولي غونار سولشاير، بانتظار حصوله على تصريح العمل بعد أن ترك منصبه كمدير للرياضة والتنمية في لوكوموتيف موسكو الروسي.

سيتولى مايكل كاريك إدارة الفريق للمباراة الثالثة توالياً ضد أرسنال على ملعب أولد ترافورد مساء الخميس، بعد أن قاده إلى فوز على فياريال في إسبانيا في دوري أبطال أوروبا وتعادل 1-1 ضد تشلسي في لندن الأسبوع الماضي.

سيبقى رانغنيك مدرباً حنى نهاية الموسم قبل تولي دور استشاري لعامين إضافيين.


في سياق آخر، رأى كاريك أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو سينجح في التأقلم مع أسلوب الضغط العالي المفضّل لدى رانغنيك.

منذ الإعلان عن وصول مدرب لايبزيغ السابق، أثيرت الشكوك حول قدرة رونالدو في سان الـ36 على التأقلم مع أفكاره الكروية: الضغط العالي والمستمر والهجمات المرتدة العمودية الفائقة السرعة.

وقال في ردّ على فكرة أن رونالدو قد لا يضغط على خصومه «إنها خرافة ربما، لقد لعب في العديد من الفرق على مر السنوات وكان ناجحاً في اللعب بأساليب مختلفة».

وتابع «استمر في تسجيل الأهداف مع كل فريق لعب معه وأنا متأكد أنه سيستمر في ذلك، ليس لدي أدنى شك»، مضيفاً أن «اللاعبين يتأقلمون، عليك أن تملك المهارات للعب بأساليب مختلفة، رالف يملك تاريخاً رائعاً على مدى فترة طويلة من الزمن ونجح في ذلك».

وأثار كاريك الجدل عندما أبقى رونالدو على دكة البدلاء ضد تشلسي في مباراة اعتمد خلالها الضغط، قبل أن يدخله في الشوط الثاني.

خرج رونالدو مباشرة إلى نفق اللاعبين ما أثار تكهنات أنه غير سعيد بقرار كاريك، إلا أن الأخير ردّ بالقول «بدا وكأنه قرار كبير ولكن تحدثنا سوياً ولم يكن الأمر كذلك، كان كريستيانو متجاوباً».

وتابع «كان في غرفة الملابس وكان رائعاً ودعم اللاعبين، عند الاستراحة تحدثت مع الفريق وكان يقوم بالإحماء لمدة 10 دقائق، وكان جاهزاً للدخول في الشوط الثاني»، مضيفاً أن الناس يحاولون «قلب الأمور بطريقة سلبية ولكن خلف الكواليس الأمر مختلف تماماً».