صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5108

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«المركز» صانع سوق لـ«لاند» و«الكابلات»

  • 01-12-2021

أعلن المركز المالي الكويتي (المركز) تعيينه صانع سوق لأسهم كل من شركة لاند المتحدة العقارية (لاند)، وشركة الخليج للكابلات والصناعات الكهربائية (كابلات)، حيث ستستفيد الشركتان من خدماته المتخصصة في صناعة السوق لتعزيز تداول أسهمهما في بورصة الكويت.

ومن خلال دوره كصانع سوق، سيساعد "المركز" شركتي لاند والكابلات على زيادة حجم تداول أسهمهما، وتعزيز السيولة، وبالتالي المساهمة في نموهما واستقرارهما في السوق.

وينتظر أن تسهم هذه الخطوة في تسهيل شراء وبيع أسهم الشركتين من قبل المستثمرين والتجار عبر تعزيز قدرتهم على الوصول إلى فرص التداول، والاستمرار في تقديم أسعار تنافسية وتوفير السيولة. وسيعمل "المركز" على خلق التوازن اللازم في حالة وجود عرض كبير للأسهم وانخفاض الطلب عليها، والعكس كذلك.

وفي تعليقٍ له بهذه المناسبة، قال عزام العتيبي، مدير مساعد في إدارة أسهم منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في "المركز": "نحن سعداء باختيار "المركز" لتقديم خدمات صناعة السوق لكل من شركة الأرض والخليج للكابلات، والذي يعكس ثقة السوق في قدراته كمؤسسة رائدة ذات سجل حافل بالإنجازات في مجال تعظيم القيمة المقدمة للشركات والمتداولين على حد سواء. كما تؤكد هذه الخطوة التزامنا بأفضل المعايير الدولية في خدمات صناعة السوق، والتي يديرها فريقنا المؤهل، الذي يضم نخبة من الخبراء والمتخصصين في مجال تداول الأسهم".


وأضاف العتيبي: "يؤكد اختيارنا لتقديم هذه الخدمات امتثالنا التام، وجهودنا المستمرة للمساهمة في تطوير السوق الكويتي، ومن خلال العمل جنباً إلى جنبٍ مع بورصة الكويت، سنسعى جاهدين لتعزيز التعاملات والاستثمارات بهدف تحسين السيولة، كما سنواصل استكشاف فرصٍ جديدةٍ لتعزيز مساهماتنا في قطاع الأسواق المالية خاصة، والاقتصاد الوطني بشكلٍ عام".

وأوضح العتيبي أن خدمات صانع السوق تهدف إلى خلق توازنٍ بين العرض والطلب، وسد الفجوة بين سعري البيع والشراء، وبالتالي زيادة الإيرادات للشركات المستفيدة من هذه الخدمات.

وبين أن صناعة السوق يمكن أن تؤثر إيجاباً على تكاليف اقتراض الشركات، وقيمة أسهمها، وقدرتها على التداول بأسعارٍ أنسب، مشيراً إلى أن خدمات صناعة السوق تدعم التنمية الشاملة للاقتصاد الكويتي من خلال تحفيز الشركات على إدراج أسهمها في البورصة الوطنية.

وكانت هيئة أسواق المال الكويتية منحت "المركز"، في بداية هذا العام، رخصةً للعمل كصانع سوق، ليباشر بعد ذلك تقديم هذه الخدمات لكل من بورصة الكويت وشركة العيد للأغذية.