صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4948

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«فرانس فوتبول» تتوج بطلها الذهبي اليوم

ليفاندوفسكي الأوفر حظاً... والتسريبات تشير إلى فوز ميسي

  • 29-11-2021

تقدم مجلة فرانس فوتبول الشهيرة اليوم جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، ويبدو أن النجم البولندي ليفاندوفسكي هو الأوفر حظاً للفوز، في وقت أظهرت بضعة تسريبات فوز الأرجنتيني ليونيل ميسي.

قد يكون الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي الأوفر حظاً للفوز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في 2021 نظراً للأرقام التي حققها مع فريقه بايرن ميونيخ الألماني، لكن وجود الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو ضمن لائحة الثلاثين يجعلهما مرشحين "أبديين" للفوز بهذا اللقب الذي تُعلَن هوية الفائز به اليوم.

وأدرجت مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية اسم لاعب وسط إيطاليا وتشلسي الإنكليزي جورجينيو ضمن لائحة المرشحين الثلاثين بعدما ساهم في قيادة فريقه اللندني للقب دوري أبطال أوروبا ومنتخب بلاده إلى لقب كأس أوروبا الصيف المنصرم، إلا أن افتقاده للهالة التي يتمتع بها هدافون مثل ليفاندوفسكي، وميسي ورونالدو أو حتى المرشح "الكبير" الآخر المصري محمد صلاح، يضعف حظوظه إلا في حالة... المفاجأة.

وتضمنت لائحة الثلاثين زميل جورجينيو في تشلسي لاعب الوسط الدولي الفرنسي نغولو كانتي، إضافة الى الهداف النرويجي لبوروسيا دورتموند الألماني إرلينغ هالاند، ونجم باريس سان جرمان كيليان مبابي ومواطنه في ريال مدريد الإسباني كريم بنزيمة والبلجيكي روميلو لوكاكو الذي ساهم في قيادة إنتر الى لقب الدوري الإيطالي للمرة الأولى منذ 2010 قبل أن يتركه هذا الصيف للعودة الى تشلسي.

كما ضمت لائحة المرشحين الثلاثين النجمين العربيين صلاح والجزائري رياض محرز اللذين تألقا مع فريقيهما ليفربول ومانشستر سيتي الإنكليزيين، لاسيما الثاني الذي ساهم في قيادة فريقه الى لقب الدوري الممتاز ونهائي دوري الأبطال.

فرصة جديدة لليفاندوفسكي

وأدى إلغاء الجائزة العام الماضي الى حرمان ليفاندوفسكي من هذا الشرف بعد الموسم الرائع الذي قدمه مع بايرن ميونيخ، ليكتفي بنيل لقب الاتحاد الدولي "فيفا" لأفضل لاعب.

لكنه سيحظى بفرصة جيدة مرة أخرى لاسيما بعدما بات أول لاعب في تاريخ الدوري الألماني يسجل 41 هدفاً خلال الموسم، محطماً الرقم القياسي المسجل باسم "المدفعجي" الراحل غيرد مولر (40 هدفاً موسم 1971-1972).

لكن وجود ميسي كمنافس يشكل دائماً تهديداً لأي لاعب، لاسيما بعدما ودع برشلونة الموسم الماضي بتسجيله 30 هدفاً في الدوري، وبعدما فك النحس الذي لازمه مع المنتخب الأرجنتيني بقيادة الأخير الى لقب كوبا أميركا على حساب الغريم البرازيلي.


وبعد موسم رائع مع ريال مدريد، فرض بنزيمة نفسه مرشحاً لنيل الجائزة، أقله بالنسبة لمدربه السابق زين الدين زيدان ومواطنه الهداف السابق تييري هنري أو حتى نجم كرة المضرب الإسباني رافايل نادال.

تسريبات بيدرول

من جانب آخر، فجر جوسيب بيدرول المقدم الشهير لبرنامج "إل تشيرينغيتو" التلفزيوني الإسباني، مفاجأة من العيار الثقيل بعد أن كشف عن الترتيب النهائي لصراع الجائزة قبل يومين من موعدها.

وأشار بيدرول إلى حلول ميسي في المرتبة الأولى بعدما حصد أغلب الأصوات، مما يعني تتويجه بالكرة الذهبية للمرة السابعة في مسيرته، ليبتعد عن كريستيانو رونالدو، الذي حصدها 5 مرات حتى الآن.

وتكمن المفاجأة في حال صدقت تسريبات بيدرول، في حلول الفرنسي بنزيما خلف ليو مباشرة، متفوقا على باقي اللاعبين، بمن فيهم رونالدو، زميله السابق في ريال مدريد والبولندي ليفاندوفسكي.

جوائز السيدات

وعند السيدات، تبدو قائدة برشلونة أليكسيا بوتياس، الفائزة بجائزة الاتحاد الأوروبي "يويفا" لأفضل لاعبة، مرشحة لخلافة الأميركية ميغان رابينو التي توجت بها عام 2019 لكنها ليست متواجدة هذا العام حتى بين المرشحات العشرين.

وتتنافس بوتياس مع زميلتيها في النادي الكتالوني جنيفر هيرموسو والهولندية لييكي مارتنز بعد مساهمتهن في قيادة برشلونة الى لقب دوري الأبطال، بينما تقود الأسترالية سام كير خمس مرشحات من تشلسي الإنكليزي لخلافة رابينو في منافسة مع الكندية كريستين سينكلير (بورتلاند ثورنز الأميركي) التي قادت بلادها الى ذهبية أولمبياد طوكيو الصيف المنصرم.

ويتنافس 10 لاعبين على جائزة كوبا لأفضل لاعب شاب، بينهم الإنكليزيون جود بيلينغهام ومايسون غرينوود وباكايو ساكا والإسباني بيدري، و10 حراس على جائزة ياشين بينهم الإيطالي جانلويجي دوناروما والألماني مانويل نوير والبلجيكي تيبو كورتوا.