صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5099

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الهيئة العامة للقوى العاملة: وقف استقدام وافدي دول المتحور الجديد بيد «طوارئ كورونا»

• وزارة الشؤون الاجتماعية : نحن أولى الجهات تطبيقاً للاشتراطات الاحترازية وآخرها في تخفيفها
• مسلم السبيعي لـ «الجريدة•» : استمرار العمل بضوابط تنظيم الزيارات لدور الرعاية

في أعقاب ظهور السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي وصفتها منظمة الصحة العالمية بأنها "الأشد عدوى بين كل متحورات الفيروس التي ظهرت حتى الآن"، والحديث عن اتخاذ الحكومة خطوات جادة لمنع انتشارها في الكويت، أكدت مصادر الهيئة العامة للقوى العاملة أن قرار وقف اصدار تصاريح العمل من الخارج لمواطني بعض الدول الإفريقية التي ظهرت فيها الطفرة الجديدة من الوباء "أوميكرون" بيد اللجنة الوزارية العليا لطوارئ كورونا.

وشددت المصادر على أنه متى ما ارتأت اللجنة، التي تضم في عضويتها الجهات الحكومية كافة ذات العلاقة، وقف اصدار سمات الدخول للعمالة الوافدة من هذه الدول ستعمم الهيئة فوراً على جميع اداراتها وقف استقبال هذه المعاملات عبر الأنظمة الآلية الخاصة بها حتى إشعار آخر.

وعلى صعيد وزارة الشؤون الاجتماعية، أكد الوكيل المساعد لشؤون قطاع الرعاية الاجتماعية في الوزارة مسلم السبيعي أن فرض ضوابط واشتراطات جديدة تنظم عملية الدخول إلى مجمع دور الرعاية الاجتماعية رهن تعليمات وتوجيهات السلطات الصحية في البلاد، لافتا إلى أن وزارة الشؤون، ممثلة في قطاع الرعاية الاجتماعية، ما تزال ملتزمة بالاشتراطات الصحية اللازمة داخل دور الرعاية من ارتداء الكمامات وتوزيع المعقمات في مجمع الأماكن والالتزام بالتباعد الاجتماعي، حرصاً منها على سلامة الفئات الخاصة من نزلاء المجمع وعدم تعرضهم لأي مكروه.


وقال السبيعي لـ "الجريدة" إن "الوزارة أولى الجهات الحكومية التي سارعت في تطبيق الاشتراطات الاحترازية منذ بداية ظهور الجائحة، كما أنها آخر تلك الجهات في تخفيفها، لاسيما أنها مؤتمنة على خدمة ورعاية فئات خاصة من كبار سن وأبناء حضانة عائلية وأحداث"، مؤكدا استمرار العمل بالضوابط الخاصة بتنظيم الزيارات لدور الرعاية.

وعن مدى تأثير السلالة الجديدة من "كورونا" على قرار الوزارة باستئناف عمل الفرق الطبية المتنقلة التي تقدم خدماتها إلى كبار السن في منازلهم، أكد السبيعي أن الوضع الصحي في البلاد مايزال مستقرا، في ظل استمرار تراجع أعداد الإصابات اليومية التي تعلنها وزارة الصحة، مستبعدا توقف هذه الخدمة خلال المرحلة الراهنة، لاسيما أن الوزارة في طور وضع اللمسات الأخيرة لاستئنافها.

وبين السبيعي، أنه تم تسليم الوحدات الخارجية السيارات المجهزة الخاصة بالزيارات المتنقلة لكبار السن، وإعداد كشوف بالاطباء الذين سيتواجدون مع الفرق، فضلاً عن حصر ملفات المستفيدين لمباشرة الزيارات في القريب العاجل.​

● جورج عاطف