صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4895

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

رسالة تهديد تلغي رحلة «مصر للطيران» إلى موسكو

• أسامة عسكر رئيساً لأركان الجيش المصري
• بدء محاكمة محمد علي في قضية الجوكر الشهر المقبل

قال مصدر مسؤول بشركة مصر للطيران (شركة حكومية)، أمس، إن رحلة الشركة رقم MS729، المتجهة من القاهرة إلى موسكو، عادت إلى مطار القاهرة الدولي، عقب إقلاعها بأقل من نصف ساعة، بسبب وجود رسالة تهديد مكتوبة من مجهول على أحد مقاعد الطائرة، الأمر الذي تعاملت معه السلطات بجدية كاملة، وأمرت بعودة الطائرة إلى مطار القاهرة، وتأمين وصول الركاب بسلام إلى أرض المطار، والبدء الفوري في التحقيق بالواقعة لمعرفة تفاصيلها.

ولم يتم الكشف عن فحوى رسالة التهديد حتى عصر أمس، لكنّ تعامل السلطات السريع معها يؤكد أنها كانت تحمل تهديدا لحياة ركاب الطائرة، خاصة أن القاهرة لا تريد أن يعكر أي حادث صفو استعادة السياحة الروسية، وكذلك الطيران الروسي الذي عاد إلى المنتجعات المصرية في أغسطس الماضي، بعد انقطاع دام 6 سنوات، عقب سقوط طائرة روسية في سيناء نتيجة عمل إرهابي، خلال أكتوبر 2015، مما أسفر عن مقتل جميع ركابها.

إلى ذلك، قرر الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمس، تعيين الفريق أسامة أحمد رشدي عسكر، رئيسًا لأركان حرب القوات المسلحة، خلفا للفريق محمد فريد حجازي، الذي تولى المنصب في 28 أكتوبر 2017، أي بعد 4 سنوات من بقائه في منصبه، وقرر الرئيس تعيين حجازي مستشاره لمبادرة "حياة كريمة".

ويعد عسكر (مواليد 1957)، من رجال عصر السيسي البارزين، إذ شكّل الأخير قيادة موحدة لمنطقة شرق القناة ومكافحة الإرهاب في يناير 2015، وأوكل مهمة توليها لعسكر، مع تكليفه بقيادة العمليات ضد الجماعات الإرهابية المسلحة في سيناء، حيث حققت القوات المصرية إنجازات على الأرض، وقلصت من نشاط الإرهابيين بشكل كبير.


وتدرّج عسكر في جميع الوظائف القيادية بسلاح المشاة، وتولى منصب رئيس أركان الجيش الثالث الميداني، ثم قائده، قبل أن يتولى منصب قائد قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب، الذي حصل معه على ترقية إلى رتبة فريق، ثم أصبح رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة.

قضائيًا، حددت محكمة استئناف القاهرة، في جلستها أمس، جلسة 8 نوفمبر المقبل لنظر محاكمة رجل الأعمال الهارب محمد علي، و102 متهم آخرين، في القضية المعروفة إعلاميا بـ "الجوكر"، ووجهت الاتهامات لعلي وبقية المتهمين بتدبير تجمهر جعل السلم العام في خطر، وارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص، والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء أعمالهم باستعمال القوة والعنف، عبر الدعوات التي أطلقها علي من إسبانيا للتظاهر في سبتمبر 2019.

في سياق منفصل، قالت مصادر طبية لـ "الجريدة" إن حالة وزيرة الصحة هالة زايد استقرت أمس، بعدما أصيبت بارتفاع في مستوى الضغط وتعرّضت لأزمة قلبية مفاجئة، نقلت على أثرها إلى المستشفى أمس الأول، وأجرت قسطرة علاجية، ومع استقرار حالتها الصحية خرجت من المستشفى أمس.

● القاهرة - حسن حافظ