صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4906

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

جيرو يقود ميلان لفوز صعب على تورينو

  • 28-10-2021

قاد المهاجم الفرنسي أوليفيه جيرو فريق ميلان للفوز على تورينو بهدف نظيف، أمس الأول، في الجولة العاشرة بالدوري الإيطالي لكرة القدم.

انفرد ميلان بصدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم بفوز صعب على ضيفه تورينو بهدف للفرنسي أوليفييه جيرو على ملعب سان سيرو، في افتتاح منافسات المرحلة العاشرة أمس الأول.

وحافظ ميلان على سجله خالياً من الهزائم في "سيري أ" محققاً انتصاره التاسع والسادس توالياً مقابل تعادل، رافعاً رصيده إلى 28 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن نابولي الذي سيستعيد الصدارة بفارق الأهداف في حال فوزه على ضيفه بولونيا في ختام المرحلة اليوم.

وحقق ميلان انتصاره السادس توالياً على تورينو ضمن منافسات الدوري والكأس المحليين، إحداها مذلة في مايو الماضي بسباعية نظيفة في تورينو.

تغيير على التشكيل

وأجرى المدرب ستيفانو بيولي خمسة تغييرات على التشكيلة التي بدأت أمام بولونيا السبت، أبرزها جيرو بدلاً من إبراهيموفيتش، كما دفع بالعاجي فرانك كيسييه بدلاً من بن ناصر والبلجيكي أليكسي سالماكرز بدلاً من الإسباني سامو كاستييخو الذي خرج مصاباً في المباراة الأخيرة.

أما في خط الدفاع فأراح الدنماركي سيمون كاير والسنغالي فوديه بالو-توريه وحل مكانهما أليسون رومانيولي والفرنسي بيار كالولو.

وافتتح أصحاب الأرض التسجيل عندما رفع ساندرو تونالي الكرة من ركنية، ارتقى لها البوسني رادي كرونيتش رأسية لتتهيأ أمام جيرو على باب المرمى تابعها بسهولة (14).

وهذا الهدف الرابع لجيرو المنتقل من تشلسي الإنكليزي في ست مباريات في الدوري هذا الموسم، شارك في خمس منها أساسياً.


ولم يقدم الفريقان ما يذكر في الشوط الأول إذ اكتفى الضيوف بتسديدتين على المرمى، فيما فشل الضيوف في التسديد بين الخشبات الثلاث قبل الدقيقة 53 عندما سدد أندريا بيلوتي من مسافة قريبة، غيّر البديل كاير مسارها قبل أن تصل سهلة بين يدي الحارس الروماني سيبريان تاتاروسانو.

واستعاد ميلان خدمات ظهيره الفرنسي تيو هرنانديز بعد تعافيه من فيروس كورونا ودخل بديلاً لكالولو مع انطلاق الشوط الثاني.

وهيمن الضيوف على مجريات الشوط الثاني، وكاد أن يمنحهم الباراغوياني أنتونيو سانابريا، بديل بيلوتي، هدف التعادل عندما سدد كرة قوية من داخل المنطقة، لمسها تاتاروسانو بأنامله وتابعت طريقها بجانب المرمى قبل أن يبعدها الإنكليزي فيكايو توموري (76).

وفرض الضيوف ضغطاً هائلاً في الدقائق الأخيرة كادت أن تسفر عن هدف في الوقت بدل الضائع لولا أبعد كاير الكرة من أمام خط المرمى.

نابولي يستضيف بولونيا

من جانبه يحل بولونيا اليوم ضيفاً على نابولي الساعي إلى العودة سريعاً لسكة الانتصارات بعدما حُرِمَ الأحد الماضي من مواصلة سعيه لمعادلة رقم روما لناحية عدد الانتصارات المتتالية في مستهل الموسم (10).

ورغم تعثر فريق المدرب لوتشانو سباليتي، رأى المدافع السنغالي خاليدو كوليبالي "أنها نقطة جيدة. جئنا إلى هنا ونحن ندرك بأن روما يبحث عن رد فعل بعد هزيمة الخميس (في كونفرنس ليغ) وكان الجمهور خلفهم".

وسيكون نابولي مطالباً بتحقيق الفوز لاستعادة الصدارة ومعادلة رصيد ميلان الذي تجاوزه يوم أمس الأول بالفوز على تورينو، لكنه سيخوض المباراة بغياب المدرب سباليتي، الذي تعرض للطرد خلال مباراة الفريق الأخيرة أمام روما.