صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4900

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ارتباك خريطة الإنتاج في مصر يؤخر تحضيرات الموسم الرمضاني

أعمال محدودة حجزت مكانها مبكراً وتحضيرات المشاريع لا تزال قائمة

تسببت التغييرات المتعددة في شركات الإنتاج الفني خلال الفترة الماضية في حدوث ارتباك بخريطة الأعمال الدرامية التي يجري تحضيرها والعمل على عرضها في رمضان 2022، خاصة أن المسلسلات الدرامية الطويلة التي يفترض أن تعرض خلال الفترة المقبلة لم يتم الانتهاء منها، نتيجة سياسات إعادة الهيكلة والمراجعة التي حدثت في السوق المصري بعد شهر رمضان لتقييم الإيجابيات والسلبيات والبحث عن الطرق المثلى لاستغلال الأعمال الدرامية.

رغم رغبة عدد كبير من نجوم مصر في الوجود بالسباق الرمضاني، ومنهم غادة عبدالرازق، وشريف سلامة، ودينا الشربيني، فإن شركات الإنتاج لم تبدأ في تحضيرات جديّة للمشاريع التي يفترض أن يقدمونها، في وقت بدأ النجوم في العودة إلى القاهرة عقب عطلة الصيف للبحث في خططهم المستقبلية.

وفي مقابل الصورة الضبابية التي تحيط بمشاريع النجوم، نجح عدد محدود من الفنانين في التحضير لمشاريعهم الجديدة والإعلان عنها، حتى وإن لم تبدأ جلسات التحضير الفعلية حتى الآن، وفي مقدمتهم الفنانة ياسمين صبري التي تتعاون مع السيناريست محمد عبدالمعطي في مسلسل حلم ليال.

ويعيد المسلسل الذي تنتجه شركة سينرجي ياسمين إلى السباق الرمضاني، بعدما غابت في رمضان الماضي على خلفية الانتقادات التي طالت تجربتها الأخيرة عام 2019 "فرصة تانية"، الذي لم يحقق نجاحا يُذكر، وتعرّض لهجوم كبير عبر مواقع التواصل.

وتعتبر ياسمين الفنانة الوحيدة التي أعلنت مشروعها الدرامي الجديد لشهر رمضان، خاصة في وقت تحاول مي عزالدين اللحاق بالسباق الرمضاني عبر مسلسل جديد مع المخرج إبراهيم فخر، لكنها لم تعثر على السيناريو المناسب حتى الآن، علماً بأنها تلقّت أفكارا لعدة مشاريع، لكنّها لم تحسم موقفها النهائي حتى الآن. في المقابل، تواصل يسرا التعاون مع شركة العدل غروب، حيث اتفقت مع المنتج جمال العدل على مسلسل لرمضان المقبل، لكن لم يتم الاستقرار على أي تفاصيل خاصة به حتى الآن، في الوقت الذي يسعى العدل لتجنّب الأخطاء التي حدثت العام الماضي باستعجال التصوير من خلال مناقشات مع كثيرين لاختيار المشروع الذي يناسب يسرا.

العدل أيضاً لديه اتفاق مع نيللي كريم لتقديم عمل جديد مع تعثّر مشروع الجزء الثاني لمسلسل "100 وش" حتى الآن، لأسباب عدة في وقت يفترض أن تعود نيللي من إجازتها للبدء في جلسات العمل والتوقيع على العقود، في حين يتفاوض مع منة شلبي على مشروع جديد، لكن لم يتم حسم الأمر حتى الآن بشكل نهائي، في ظل انشغال منه بمشاريع أخرى بالسينما.


ورغم الإعلان عن الجزء الثاني من مسلسل هجمة مرتدة، باعتباره سيُعرض في رمضان المقبل، إلّا أن تحضيرات الجزء الجديد لا تزال متوقفة بشكل كامل، خاصة أن بطله أحمد عز أعلن انتهاء دوره بنهاية الجزء الأول، في وقت يفترض أن يقوم ببطولة الجزء الثاني أمير كرارة، الذي لم يعلن أي تفاصيل عن المشروع الجديد.

أما الجزء الثالث من مسلسل الاختيار، فقد بدأت شركة سينرجي تحضيراته في وقت نشرت تسريبات عن أن فريق العمل يضم ياسر جلال مع المخرج بيتر ميمي والسيناريست هاني سرحان الذي يعكف على كتابة حلقات العمل في الفترة الحالية.

في المقابل، أوشك الفنان أحمد مكي على الانتهاء من تحضيرات الجزء الجديد من مسلسل الكبير، الذي يعود بعد 6 سنوات من التوقف، في وقت سيبدأ تصويره منتصف الشهر المقبل، ليكون العمل الكوميدي الأول في رمضان 2022، في حين يحاول مكي تجنّب ضغط التصوير في البداية المبكرة، لحرصه على الاستفادة من العودة القوية بالسباق الرمضاني بعد تجربة "الاختيار 2" في رمضان الماضي.

أجزاء المسلسلات تعد هي الأعمال واضحة المعالم بشكل كامل، حيث يطل الفنان حمادة هلال بالجزء الثاني من مسلسل المداح، الذي تنتجه إحدى المنصات الالكترونية فيما لا يزال المشروع قيد الكتابة حتى الآن.

ورغم استقرار منى زكي على فكرة تقوم ورشة كتابة بقيادة مريم نعوم بكتابتها في الفترة الحالية، ويفترض أن يتولى الإخراج كريم الشناوي، فإن منى لم تحسم بشكل نهائي ما إذ كانت ستتمكن من اللحاق بالسباق الرمضاني المقبل أم لا، خاصة أن العمل لا يزال في بدايته، في وقت بدأ كريم معاينة مواقع التصوير وعقد عدة جلسات مع منى ومريم، وهو مشروع من إنتاج شركة ميديا هب، التي قدّمت معها تجربتها الاخيرة "لعبة نيوتن".

● القاهرة - هيثم عسران