صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4906

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مكاسب لمؤشرات البورصة... والسيولة 50.5 مليون دينار

عودة ارتفاع سيولة السوق الرئيسي وشراء على الصفاة و«جي تي سي»

واصلت مؤشرات بورصة الكويت تسجيلها للارتفاعات، وذلك للجلسة السابعة على التوالي، وأقفلت آخر جلساتها لهذا الأسبوع أمس، حيث إن اليوم عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف، بنسبة 0.3 في المئة لمؤشر السوق العام الذي أضاف 20.65 نقطة، ليقفل على مستوى 6976.59 نقطة بسيولة كبيرة بلغت 50.5 مليون دينار تداولت 379.3 مليون سهم عبر 13442 صفقة، وتم تداول 146 سهما، ربح منها 68 سهما، بينما خسر 54 واستقر 24 دون تغيّر، بينما حقق مؤشر السوق الأول نسبة 0.23 في المئة، أي 17.58 نقطة، ليقفل على مستوى 7537.05 نقطة، بسيولة متراجعة بقوة الي مستوى 18.4 مليون دينار، تداولت 51.1 مليون سهم فقط عبر 3370 صفقة، وتم تداول 25 سهما، ربح منها 12 سهما وخسر 6، بينما استقر 7 من دون تغير.

واستمر مؤشر السوق الرئيسي بتسجيل مكاسب جيدة، مواصلا السعي للوصول الي مستوى 6 آلاف نقطة، حيث أضاف أمس نسبة 0.48 في المئة تعادل 28.4 نقطة، ليقفل على مستوى 5900.05 نقطة، بسيولة كبيرة كعادته بلغت 32 مليون دينار تداولت 328.1 مليون سهم عبر 10072 صفقة، وتم تداول 121 سهما، ربح منها 56 سهما، وخسر 48 بينما استقر 17 دون تغير.

عادت مكونات السوق الرئيسي للصدارة في قائمة السيولة والنشاط خلال تعاملات الجلسة الأخيرة أمس في أسبوع قصير نسبيا بأربع جلسات فقط، وبعد نمو سيولة أسهم قطاع البنوك عادت الى الهدوء بانتظار تدفّق بيانات جديدة تأخرت أبرزها بيانات «بيتك» التي ظهرت بعد نهاية الجلسة، وبنمو كبير تجاوز 65 في المئة، وأقفل «بيتك» دون تغيّر على سعر 823 فلسا بسيولة محدودة نسبيا كانت 2.6 مليون دينار، بينما قفز «الوطني» بـ6 فلوس وبسيولة كانت 2.2 مليون دينار، واستقر بنك وربة على نمو محدود بفلس واحد فقط، وكذلك أهلي متحد، واستقر الدولي وبنك الخليج دون تغيّر فيما ربح أجيليتي فلسين فقط، وقفز استثمارات بارتفاع بالنشاط والسعر، وتراجع بوبيان بتروكيماويات بـ 11 فلسا، ليستقر مؤشر السوق الأول في المنطقة الخضراء وبمكاسب جيدة.


وتصدر السيولة في السوق أمس سهما الصفاة والجزيرة، حيث سجلا نموا كبيرا بنسبة 3و2 في المئة وبقيم تداول بلغت 3 ملايين دينار لكل منهما، كما ارتد سهم جي تي سي، وربحت أسهم التجارية العقارية والأولى، وسجل سهما اعيان وجي إف إتش تراجعا محدودا.

وكان هناك تباين بأداء الأسهم الصغيرة، حيث واصل بعضها النمو، وكان أبرزها أسهم أسس ومنتزهات وإنجازات، فيما تباين أداء أسهم كتلة المدينة، حيث ربحت أسهم بتروغلف والسلام، وتراجع آن، واستقر المستثمرون دون تغيّر لتنتهي الجلسة إيجابية وبنمو جيد للمؤشرات والثقة بتعاملات السوق.

● علي العنزي