صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4898

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بروتوكول علاجي جديد لمرضى الغسيل الكلوي بمركز مبارك العبدالله

خالد الجارالله: مزيد من الانفتاح «المنضبط» عنوانه التيقظ الوقائي والتسور بالتحصين

دشن مركز مبارك العبدالله الجابر الصباح لغسيل الكلى التابع لوزارة الصحة بروتوكولا جديدا لعلاج ارتفاع الضغط أثناء جلسة الغسيل الكلوي، وذلك بمشاركة أطباء الكلى، وإخصائيي التغذية والصيادلة الإكلينيكيين.

ودعا المركز عبر حسابه بـ "تويتر" أي مريض يعاني هذه المشكلة أثناء جلسات الغسيل إلى إبلاغ طبيب الجناح لإضافته إلى القائمة.

وأوضح أن أغلب مرضى الغسيل الدموي ينخفض ضغط الدم لديهم مع جلسة الغسيل، بينما توجد قلة يرتفع ضغطها أثناء الغسيل وتحتاج لعلاج مختلف.

يذكر أن عدد مرضى الفشل الكلوي في الكويت والذين يخضعون للغسيل يصل إلى نحو 2200 مريض، كما أن مرض السكري يعد المسبب الأول لأمراض الكلى، حيث إنه مسؤول عن أكثر من 46% من أمراض الفشل الكلوي.

يشار أيضا إلى أن نسبة الزيادة السنوية لمرضى الفشل الكلوى والذين يحتاجون إلى الغسيل تصل إلى 10%، وذلك بسبب انتشار الأمراض المزمنة غير المعدية ومن أهمها السكري والضغط.


انفتاح «منضبط»

وفي موضوع منفصل، أكد رئيس اللجنة الاستشارية لمواجهة كورونا في وزارة الصحة د. خالد الجارالله استمرار الانحسار الوبائي، مما يتيح مزيدا من الانفتاح "المنضبط"، عنوانه التيقظ الوقائي والتسور بالتحصين.

وقال الجارالله في تغريدة على حسابه بـ "تويتر" إن أحداث الجائحة مدعاة للمحافظة على احترافية المنظومات الصحية والنأي بها عن التجاذبات السياسية.

ومن جانبه، أكد عضو لجنة اللقاحات في وزارة الصحة د. خالد السعيد أن وضع "كورونا" الحالي بالكويت نتيجة توفيق من الله وجهود الأطقم الطبية والإدارية التي واجهت الجائحة منذ فبراير 2020 بلا كلل ولا سأم وبدعم من القيادة العليا.

وأضاف السعيد في تغريدة على حسابه بـ "تويتر" أن المشككين والمعارضين لبروتوكولات اللقاحات والعلاج كان دورهم عكسيا، ويجب ألا يحصلوا على شراكة بالنجاح.

عادل سامي