صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4902

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بلانشيت وشاكيرا بلجنة تحكيم «Earthshot»

يحيي الحفل شيران وكولد بلاي ويسلم الجوائز تومسون وواتسون وصلاح

  • 18-10-2021
  • المصدر
  • DPA

تضم هيئة حكام أول جائزة "Earthshot" البيئية الممثلة الشهيرة كيت بلانشيت، والمغنية العالمية شاكيرا، والإعلامي سير ديفيد انيتبورج، حيث سيسيرون على السجادة الخضراء خلال فعاليات الحفل الذي سيقام في قصر الكسندرا شمال لندن، وسوف يحيي الحفل المغني إيد شارين وفريق كولد بلاي، كما سيقوم بتوزيع الجوائز الممثلتان إيما تومسون وإيما واتسون والممثل ديفيد أويلو ولاعب فريق ليفربول المصري العالمي محمد صلاح.

ومن المقرر أن يدعو الأمير ويليام، حفيد الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، المجتمع "إلى الاتحاد لإصلاح الكوكب" خلال مراسم توزيع أول جائزة "Earthshot" البيئية، وكان الدوق دشن هذه الجائزة من أجل التوصل إلى حلول للمشاكل البيئية والتغلب على الشعور بالإحباط الذي يشعر به الكثيرون تجاه المستقبل.

وسيعرض خلال الحفل فيلم قصير مسجل في عين لندن، يقول من خلاله الأمير ويليام: "نحن نعيش في أكثر وقت تترابط فيه الأحداث في تاريخ البشرية... الأعمال التي نختار أو لا نختار القيام بها خلال العشرة أعوام المقبلة، ستحدد مصير الكوكب خلال الألف عام المقبلة".

وأضاف: "العقد لا يبدو فترة طويلة، ولكن البشرية لديها تاريخ مميز في حل ما لا يمكن حله"، متابعا: "الكثير من الإجابات موجودة، لكن على الجميع من جميع أطياف المجتمع تعزيز طموحاتهم والتوحد لإصلاح الكوكب".

يذكر أن كوكبة من الأسماء العالمية البارزة، تشمل شخصيات ملكية ومشاهير وخبراء بيئة، عمدت إلى صياغة رسالة مشحونة بالعاطفة تدعو الجمهور للمساهمة في صون كوكبنا في يوم الأرض من العام الحالي.


ووقّع الرسالة كل من الأمير ويليام، والملكة رانيا العبدالله، ونجمة هوليوود كيت بلانشيت، ودبلوماسية تغيُّر المناخ كريستيانا فيغيريس، ولاعب كرة القدم داني ألفيس، وصانع الوثائقيات والمذيع البريطاني الشهير سير ديفيد أتنبارا، وخبيرة التغير المناخي هندو أومارو إبراهيم، ورائدة الأعمال إندرا نويي، ورائدة الفضاء ناوكو يامازاكي، ود. نغوزي أوكونجو-إيويالا، المدير العام لمنظمة التجارة العالمية، والمغنية شاكيرا، ولاعب كرة السلة ياو مينغ - وجميعهم أعضاء في مجلس جائزة إيرث شوت.

وتهدف الرسالة، التي نشرت قبل انعقاد قمة القادة بشأن المناخ يومي 22 و23 أبريل الماضي، إلى حث العالم على "تسخير روح الابتكار نفسها التي ولدتها جائحة كوفيد 19 لإصلاح كوكبنا وجعل الأرض مكانا أكثر نظافة وصحة للعيش فيه".

وتفيد الرسالة: "إذا لم نتحرك في غضون العقد الحالي، فإن الضرر الذي سيلحق بكوكبنا لن يكون قابلا للإصلاح، ولن يقتصر تأثيره على الأحياء منا اليوم، بل سيهدد أيضا مستقبل الأجيال المقبلة، لهذا السبب ندعم جائزة إيرث شوت، وهي مبادرة عالمية لاكتشاف الحلول لأكبر مشكلات العالم البيئية وتعميمها على نطاق واسع".

وتشهد المبادرة تكريم خمسة فائزين بالجائزة سنويا، على مدار 10 أعوام، بهدف تقديم ما لا يقل عن 50 حلا لطائفة من أكبر مشكلات العالم بحلول عام 2030، تتمحور حول 5 محاور لصون كوكبنا، وهي: حماية الطبيعة واستعادتها؛ وتنقية هوائنا؛ وإحياء محيطاتنا؛ وبناء عالم بلا نفايات؛ وإصلاح مناخنا.