صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4906

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«التربية» تسمح للمدارس الخاصة بتدريس مواد البدنية والموسيقى والفنية

• مع الالتزام بتطبيق الاشتراطات الصحية
• السماح بتفعيل التعليم عن بُعد في حالة التعليق الجزئي أو الكلي للمدرسة

سمحت وزارة التربية للمدارس الخاصة الأجنبية باستخدام المنصات التعليمية الإلكترونية وذلك بتقديم خدمة التعليم عن بُعد للمدارس التي تباشر الدوام المدرسي بصفة جزئية في ضوء التنظيم الوارد بالفصل الأول من القرار رقم «2020/23555» الصادر في شأن التعليم عن بعد ونظام العمل في المدارس الخاصة الأجنبية للعام الدراسي 2021/2020.

وقال وكيل التعليم الخاص والنوعي د. عبدالمحسن الحويلة في قراراً أصدره بشأن لائحة نظام عمل المدارس الخاصة والرسوم الدراسية للعام الدراسي 2021/2022 أن المدارس الخاصة بكافة أنظمتها التعليمية تلتزم باستمرار تفعيل المنصات التعليمية الإلكترونية وذلك بتقديم خدمة التعليم عن بعد في حالة التعليق الجزئي أو الكلي للمدرسة نتيجة تعليق دوام احد الفصول أو المجموعات بالمدرسة أو التعليق الكلي لعملها في ضوء نتائج أعمال غرفة العمليات المركزية ولجان المتابعة والتفتيش والرقابة، لافتاً إلى أنه لا يجوز للمدارس الخاصة تحصيل أية رسوم إضافية نظير خدمات التعليم عن بعد باستخدام المنصات التعليمية الإلكترونية.


وذكر بأنه يسمح للمدارس الخاصة بتدريس المواد العملية «التربية البدنية - التربية الموسيقية - التربية الفنية» والحصص العملية للمواد الأخرى، مع الالتزام بتحقيق الاشتراطات الصحية أثناء الحصة الدراسية وعلي وجه الخصوص تحقيق التباعد الجسدي بين الطلاب ولا يسمح باختلاطهم مع طلاب الفصول الأخرى أثناء الحصة الدراسية، كما لا يسمح بتداول الأدوات والمواد المستخدمة في المواد العملية بين الطلاب.

وشدد على أهمية أن تلتزم المدارس الخاصة بكافة أنظمتها التعليمية بالاشتراطات والتدابير الاحترازية المحددة بالدليل الإرشادي الصادر عن وزارة الصحة، والسياسة التشغيلية للعودة الآمنة للدراسة الحضورية للعام الدراسي 2022/2021، وتخضع للرقابة والتفتيش والمتابعة من قبل اللجان المختصة بوزارة التربية واللجان المشتركة مع وزارة الصحيةويمنع اختلاط الطلاب مع طلاب فصول أخرى، ولا يسمح بتنقلهم بين الفصول الدراسية أو داخل مقر المدرسة دون إذن أو عذر مقبول.