صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4900

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عصير الرمّان يخفض السكر في الدم خلال 15 دقيقة

دراسة حديثة أجراها باحثون في التغذية البشرية

  • 04-10-2021

لاحظ باحثون طبيون ارتفاعاً ملحوظاً في مستويات الأنسولين بعد شرب عصير الرمان، مقارنة بمياه السكر.

كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون في مراكز أبحاث التغذية البشرية، فوائد عظيمة لعصير الرمان بالنسبة لمرضى السكّري من النوع الثاني.

وتوصّل الباحثون في دراستهم التي نشرت نتائجها في مجلةCurrent Developments in Nutrition، إلى أنّ تناول كوب من عصير الرمان يخفض مستوى السكر في الدم خلال 15 دقيقة.

عصير الرمان

وأُعطي المشاركون في التجربة التي أجراها الباحثون، جرعة من الماء أو عصير الرمان، أو الماء مع الغلوكوز والفركتوز، وتم قياس السكر قبل التجربة وبعدها.

ووجد الباحثون أن تناول الماء لم يغيّر من مستوى السكر في الدم، ومع ذلك فقد لوحظ في الأشخاص الذين يعانون انخفاض مستويات الأنسولين انخفاض "ملحوظ" في مستوى الغلوكوز عند 15 و30 دقيقة، بعد تناول عصير الرمان، مقارنة بكمية السكر في الماء.

مستويات الأنسولين

وعلاوة على ذلك، فقد لوحظ ارتفاع ملحوظ في مستويات الأنسولين عند 15 و30 دقيقة بعد شرب عصير الرمان مقارنة بمياه السكر، وفق ما نقلت صحيفة إكسبريس البريطانية.

وينشأ داء السكّري من النوع الثاني عن ضعف إنتاج الأنسولين في البنكرياس، علمًا بأنّ الأنسولين هرمون ينظّم سكر الدم في الجسم، ويسبّب ضعف إنتاجه مشاكل صحية عديدة.

مرض العصر

ويعزو الأطباء ارتفاع نسبة الإصابة بالسكّري حول العالم، الذي يعرف أيضًا بمرض العصر، إلى تغيّر أنماط الحياة والاعتماد على الوجبات السريعة وعدم وجود اهتمام بالغذاء الصحي أو بنمط الحياة الصحية.

من جهة أخرى، يقول أطباء إنّ العامل الوراثي يلعب دورًا لا يستهان به أيضًا في انتشار السكّري.

ويحذّر الأطباء من انتشار السكري بين الأطفال، خاصة مع عدم وجود وعي كاف بالمرض ومسبّباته.

وتنصح هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية من يعاني مجموعة من الأعراض طلب استشارة طبية، وذلك لاحتمال الإصابة بمرض السكري.

وتشمل هذه الأعراض: التبوّل أكثر من المعتاد وخاصة في الليل، الشعور بالعطش بشكل مستمر، وإحساس بالتعب والإرهاق دون بذل جهد، وفقدان الوزن دون اتباع حمية أو ممارسة تمرينات رياضية، والإصابة بمرض القلاع بشكل متكرّر، ورؤية مشوّشة، واستغراق الجروح وقتًا طويلًا للشفاء.

فوائد أخرى للرمان

للرمان أو عصيره فوائد كثيرة بسبب القيمة الغذائية العالية للرمان، ومن هذه الفوائد:


• تعزيز صحة القلب

يساهم تناول الرمان بخفض مستويات الكولسترول ومنع تراكمه في الشرايين، مما يسرع من تدفق الدم ويمنع تصلب وانسداد الأوعية الدموية.

• تقوية الجهاز المناعي

يساعد محتوى الرمان من مضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات، بمحاربة مسببات الأمراض والجذور الحرة والوقاية من الإصابة السرطانات، إذ أن هناك عددا من الدراسات التي تؤكد فعالية الرمان بمحاربة سرطان البروستاتا.

• تقوية الذاكرة

محتوى الرمان من مضادات الأكسدة يساهم بتقوية خلايا الدماغ، مما يحمي الذاكرة ويقلل من فرصة الإصابة بالزهايمر.

• تحسين صحة الجهاز الهضمي

وجد أن الرمان مفيد لمرضى داء كرون ومرضى القولون العصبي، إذ يقلل من التهابات وتهيج الأمعاء.

• منع التهابات المفاصل

هناك مركبات في الرمان تمنع حدوث التهابات المفاصل وتلف الغضروف.

• تمنع نمو الميكروبات

بسبب امتلاك الرمان مجموعة من العناصر الغذائية، مثل: فيتامين ج، وفيتامين هـ اللذين يحاربان نمو وتكاثر الفيروسات والبكتيريا.

نصائح مفيدة

من الممكن الاستفادة من فوائد الرمان الصحية بتناول الرمان بكميات مناسبة واتباع مجموعة من النصائح، ومنها:

تجنّب تعريض الرمان للحرارة من خلال التسخين، إذ تفقد فاكهة الرمان جزءا من القيمة الغذائية. واختيار فاكهة الرمان الناضجة التي تكون ذات حجم ثقيل وقشرة متماسكة. وتناول الرمان بإضافة البذور إلى السلطات أو الزبادي أو دقيق الشوفان أو الحلويات. والحرص على تحضير عصير الرمان الطازج في المنزل، لأنّ العصير الجاهز يحتوي على كميات مرتفعة من السكر والصوديوم.

إلى ذلك، نثر بذور الرمان على ورق الخبز وتجميدها مدة ساعتين، ومن ثم وضعها بأكياس نايلون للتفريز عند تخزين بذور الرمان، إذ إن هذه طريقة تضمن صلاحية طويلة لبذور الرمان قد تصل لمدة سنة.