صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4900

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

هل يمكنك حقاً تغيير شخصيتك؟

  • 04-10-2021

ما الشخصية؟

تعكس شخصيتك عاداتك في التفكير والسلوك والعواطف، كما تظهر على المدى الطويل. إنها تختلف عن الحالة المزاجية أو الحالات العاطفية التي تختلف على مدى فترات زمنية أقصر تعد بالدقائق أو الساعات.

ووفقا لنموذج OCEAN للشخصية الأكثر استنادا إلى الأدلة والمعتمد على نطاق واسع، فإن أبعاد السمات الرئيسة الخمس هي:

• الذهن المنفتح Open-mindedness: ما مدى استعدادك لاحتضان الأفكار والخبرات الجديدة؟

• الضمير Conscientiousness: ما مدى انضباطك الذاتي وطموحك؟

• الانفتاح على الآخرين Extraversion: كم أنت اجتماعي وكم يجذبك الحصول على مكافأة؟

• القبول Agreeability: كم أنت ودود ومدى ثقتك بالغير؟


• العصبية Neuroticism: ما مدى قلقك وحساسيتك عاطفية؟

تعرف هذه معا بالسمات الخمس الكبرى، والدرجات التي تحصل عليها منها تترتب عليها أمور عدة على نحو لا يصدق، فهي تتوقع مدى نجاحك في مسيرتك المهنية وسعادتك وحتی طول عمرك. فعلى سبيل المثال يميل المنفتحون بقوة على الآخرين إلى العيش حياة أقصر وأكثر سعادة، بينما يميل أصحاب الضمير القوى إلى تحقيق أداء أفضل في العمل. والأشخاص ذوو العقلية المنفتحة هم أقل عرضة للإصابة بالخرف.

تحظى بعض اختبارات الشخصية بشعبية، مثل اختبار مایرز بريغز، لكن لا ينظر إليها على أنها صحيحة علميا أو موثوق بها من

قبل علماء نفس الشخصية التقليديين، مثل هذه الاختبارات لا تستند بنحو فعال إلى السمات الخمس الكبرى، ومن المحتمل أن تحصل على درجات مختلفة في كل مرة تجريها.

أثر العامل الجيني في الشخصية

نحو 30 إلى %50 من التباين في الشخصية بين الناس ينبع من الاختلافات في الجينات التي ورثوها عن والديهم. هذا بالطبع يترك مجالا كبيرا لتجارب الحياة المبكرة واللاحقة لتترك بصماتها، مثل الزواج والطلاق والمرض وفقدان الوظيفة والأبوة/ الأمومة وضغط الأقران والفجيعة.

في الواقع كان يعتقد أن الشخصية تترسخ في نحو الثلاثين من العمر لكن الدراسات الطويلة التي تابعت الأشخاص أنفسهم على مدى عقود أظهرت أن سمات الشخصية تستمر في التغير على مدى العمر.

صحيح أن الشخصية تميل إلى الاستقرار مع تقدمنا في العمر، ولكن هذا يحدث لأن كثيرا منا يميلون إلى الاستقرار في أخاديد نمط الحياة والروتين. ومن خلال النهج الصحيح والتصميم، لا يوجد سبب يمنعك من أن تعمل بإرادتك على تغيير سمات شخصيتك.