صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4864

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

شركة مساهمة عامة تتملك أصول «الشعيبة الشمالية»

• تمديد الموعد النهائي لعقد استشارات الخصخصة
• قيمة الأصول 1.26 مليار دولار والبرنامج على 3 مراحل

  • 28-09-2021

سيكون برنامج الخصخصة المقترح على ثلاث مراحل وستتضمن الأولى منه إنشاء شركة مساهمة كويتية، تمتلك أصول محطة الطاقة في الشعيبة الشمالية.

مددت الأمانة العامة لمجلس الوزراء موعد إغلاق مناقصة عقد الاستشارات للصفقة لمدة شهر تماشياً مع الخصخصة المزمعة لمحطة كهرباء ومياه الشعيبة الشمالية البالغة قيمتها 1.26 مليار دولار في الكويت.

وبحسب "ميد" أعيد تقديم العقد في أغسطس، إذ حدد الجهاز المركزي للمناقصات العامة في الكويت 26 سبتمبر 2021 موعداً نهائياً لتقديم العروض، ويتوقع الآن أن تتلقى مقترحات بحلول 26 أكتوبر.

وقدمت أربعة فرق مقترحاً للدور الاستشاري للمعاملات في نوفمبر، بما في ذلك إرنست آند يونغ EY ومقرها المملكة المتحدة و Deloitte و Tribe Infrastructure ومقرها أبوظبي و Cranmore.

وقال مصدر لـ "ميد"، إن إعادة التقديم بسبب التفاصيل الصغيرة المتعلقة بكيان ضمان العطاء المحدد في طلب العرض الأصلي.

وذكرت المجلة في فبراير أن العميل كان في مرحلة متقدمة من تقييم العطاءات الخاصة بالعقد.

وسيكون برنامج الخصخصة المقترح على ثلاث مراحل.

وتغطي المرحلة الأولية إنشاء شركة مساهمة كويتية، والتي ستمتلك أصول محطة الطاقة في الشعيبة الشمالية. وسيجري المستشارون المختارون تقييماً للشركة وأصولها وصياغة اتفاقية تحويل الطاقة وشراء المياه بين الشركة المساهمة الجديدة ووزارة الكهرباء والماء (MEW)، التي تمتلك الأصل حالياً.


وستغطي المرحلة الثانية طرح عطاءات أسهم الشركة المساهمة وإجراءات إعادة التأهيل المطلوبة لتحسين كفاءة المصنع.

أما المرحلة الثالثة فستشمل نقل الأسهم للموظفين والمواطنين.

ومن المتوقع أن تكتمل المرحلة الأولى خلال 14 شهراً والمرحلة الثانية خلال 29 شهراً والثالثة خلال 36 شهراً.

وتم اختيار محطة كهرباء شمال الشعيبة، التي تم بناؤها على أساس الهندسة والمشتريات والبناء (EPC) بنظام تسليم المفتاح في 2010-12، كمشروع خصخصة في البلاد.

وتبلغ قدرة توليد الطاقة الصافية لمحطة الوقود المزدوج 778 ميغاوات.

كما أن لديها ثلاث وحدات تحلية تعمل بتقنية الفلاش متعدد المراحل، بسعة 45 مليون غالون إمبراطوري في اليوم.

وفقاً لوزارة الكهرباء والمياه، تستخدم المحطة الغاز الطبيعي للتشغيل ووقود الغاز السائل كوقود احتياطي عندما يكون الغاز الطبيعي إما غير متوفر أو خارج حدود الجودة أو الضغط المحددة.

وتتفهم شركة "ميد" مدى توافر توليد الطاقة في المحطة بين عامي 2015 و2017 بمتوسط 74 في المئة وتوافر إنتاج المياه بلغ 80 في المئة، وكلاهما أقل من معايير الصناعة العالمية.