صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4865

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تعادل مخيب لميسي وسان جرمان

انتصاران صعبان لليفربول وريال مدريد

  • 17-09-2021

عجز ميسي عن ترك بصمة مبهرة مع باريس سان جرمان الذي افتقر هجومه القوي للإلهام خلال تعادل محبط 1-1 مع مضيفه كلوب بروج في افتتاح مشواره بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الأول.

اكتفى النجم الارجنتيني ليونيل ميسي في مباراته الرسمية الاولى اساسيا في صفوف فريقه الجديد باريس سان جرمان الفرنسي بالتعادل مع كلوب بروج البلجيكي المتواضع 1-1، في حين حقق فريقا ليفربول الانكليزي وريال مدريد الاسباني فوزين صعبين على ميلان الايطالي 3-2 وجاره إنتر 1-صفر تواليا الاربعاء في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الاولى ضمن دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

وفي المباراة الاولى، خاض الثلاثي الرهيب ميسي والبرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي اول مباراة سويا في صفوف باريس سان جرمان منذ انتقال الاول قادما من برشلونة الاسباني في صفقة حرة.

وشارك ميسي أساسيا للمرة الاولى في صفوف فريق العاصمة علما بانه خاض 24 دقيقة في المباراة ضد رينس عندما نزل بديلا لنيمار في الدوري المحلي.

وخاض ميسي مباراته الـ150 في المسابقة القارية وبات ثالث لاعب ميدان يحقق هذا الانجاز بعد البرتغالي كريستيانو رونالدو (177 وهو رقم قياسي) والاسباني تشافي (151).

وافتتح سان جرمان التسجيل بعد مجهود فردي رائع لمبابي تخطى فيه مدافعين على الجهة اليسرى ومرر كرة زاحفة داخل المنطقة تابعها الاسباني اندير هيريرا بيسراه داخل الشباك (16).

وعلى الرغم من الهجمات المتكررة لسان جرمان، شكل كلوب بروج خطورة عبر الهجمات المرتدة ونجح من احداها في ادراك التعادل عبر قائده هانس فاناكان مستغلا تمريرة عرضية ليسددها في الشباك (27).

وفي المجموعة ذاتها، وعلى ملعب الاتحاد في مدينة مانشستر، حقق مانشستر سيتي الانكليزي الوصيف فوزا مثيرا على لايبزيع الالماني 6-3.

ليفربول يحسم القمة

وعلى ملعب انفيلد، حقق ليفربول فوزا صعبا على ميلان 3-2 ضمن المجموعة الثانية في مباراة كان يمكن ان يحسمها في الشوط الاول نظرا لسيطرته المطلقة واضاعته الفرصة تلو الاخرى قبل ان يجد نفسه متخلفا فيه 1-2.

وأثمر ضغط ليفربول المبكر هدفا اول عندما سار الظهير الايمن ترنت الكسندر ارنولد بالكرة مسافة طويلة وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسددها لتصطدم بالمدافع الانكليزي فيكايو توموري وتتحول خطأ داخل مرمى فريقه (9).


واحتسب الحكم ركلة جزاء اثر لمسة يد من قبل الجزائري اسماعيل بن ناصر انبرى لها المصري محمد صلاح لكن مايك مينيان نجح في التصدي لها (14).

بيد ان ميلان وخلافا لمجريات اللعب نجح في تسجيل هدفين في الدقائق الثلاث الاخيرة من الشوط الاول، حيث ادرك ريبيتش التعادل اثر تمريرة متقنة من العاجي فرانك كيسييه (42)، قبل ان يمنح الاسباني ابراهيم دياز التقدم للفريق اللومباردي عندما سدد البلجيكي الكسيس سيلميكرز كرة أبعدها المدافع أندي روبرتسون من خط المرمى لكن دياز تابعها داخل الشباك (45).

وعوض صلاح اضاعة ركلة الجزاء بإدراكه التعادل عندما كسر مصيدة التسلل اثر تلقيه كرة من اوريغي وغمزها داخل الشباك (49).

ومنح القائد جوردان هندرسون التقدم لليفربول بتسديدة على الطاير من خارج المنطقة (69).

وعلى ملعب واندا متروبوليتانو في مدريد، تعادل اتلتيكو مدريد وبورتو سلبا ضمن المجموعة ذاتها.

فوز قاتل للريال

وقاد البديل البرازيلي رودريغو فريقه ريال مدريد إلى خطف فوز قاتل من مضيفه إنتر ميلان بتسجيله الهدف الوحيد في قمة المجموعة الرابعة على ملعب "جوسيبي مياتسا" في ميلانو.

وكان ريال مدريد في طريقه إلى الاكتفاء بنقطة من إنتر ميلان الذي كان صاحب أفضلية نسبية أغلب فترات المباراة، لكن رودريغو، بديل لوكاس فاسكيس، اقتنص هدفا غاليا بعد هجمة منسقة قادها الاوروغوياني فيديريكو فالفيردي الذي مرر كرة على طبق من ذهب إلى البديل الآخر الفرنسي إدواردو كامافينغا، فهيأها بدوره إلى رودريغو فتابعها "على الطائر" بيسراه داخل المرمى.

وضمن المجموعة ذاتها، دشَّن شيريف تيراسبول المولدافي المغمور مغامرته القارية بفوز تاريخي على ضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني بهدفين نظيفين سجلهما المالي أداما تراوريه (16) والغيني مومو يانسان (62).

وضرب بوروسيا دورتموند الألماني وأياكس أمستردام الهولندي بقوة في بداية مشوارهما عندما تغلبا على مضيفهما بشيكتاش التركي 2-1 وسبورتنغ لشبونة البرتغالي 5-1.