صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4869

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الأوقاف» تنفي «مكافآت المخيم» والجريدة. تؤكد بالمستندات

• أيهما نصدق... قرارَي الصرف الصادرين من الوكيل عمادي أم توضيح الوزارة؟!
• القراران يحملان رقمي 4669 و4670 بتاريخ 9 يونيو الماضي
• عدم تضمن الرد حقيقة إقامة المخيم الربيعي يدفع للتعجب قبل أن يثير الريبة
الوزارة تسير عكس السير باعتمادها الدراسة «أونلاين»

  • 16-09-2021

تعقيباً على مانشيت «الجريدة» أمس بأن وزارة الأوقاف كافأت 200 موظف لمشاركتهم في مخيمها الربيعي أثناء «كورونا»، أرسلت الوزارة رداً تؤكد فيه أنها لم تصرف أي مبلغ ولم تهدر أموالاً عامة من ميزانية الدولة لهذا النشاط، مشددة على أنها لم تخالف أي قرار لمجلس الوزراء.

غير أن ذلك الرد الذي لم توضح الوزارة فيه حقيقة إقامتها نشاط «المخيم الربيعي»، بل نفت مجرد الصرف، يثير التعجب قبل أن يثير الشكوك والريبة.

وحرصاً على مصداقية «الجريدة»، وتأكيداً على صحة ما نشرته للرأي العام وقرائها الكرام، ها نحن ننشر قرار الصرف الصادر من «الأوقاف»، الذي يحمل رقم 4669، وينص في البند الأول منه على أن «يصرف للمشاركين المذكورين بالكشوف المرفقة المكافآت المالية المعتمدة من ديوان الخدمة المدنية وفقاً لكل مسمى، ووفقاً للمواظبات الواردة من قطاع شؤون القرآن الكريم والدراسات الإسلامية، والخاصة بأسماء المشاركين في المخيم الربيعي بالعام المالي 2020/2021».

أما البند الثاني فيقضي بأن «يبلغ هذا القرار لمن يلزم لتنفيذه أو العلم به».

ولمزيد من التأكيد، أصدر الوكيل عمادي قراراً آخر تحت رقم 4670 ينص بنده الأول على «اعتماد الكشوف المرفقة والخاصة بأسماء المشاركين في المخيم الربيعي بقطاع شؤون القرآن الكريم والدراسات الإسلامية بالعام المالي 2020/2021»، أما البند الثاني فينص على أن «يبلغ هذا القرار لمن يلزم لتنفيذه أو العلم به».

وتعقيباً على توضيح «الأوقاف»، فلا نملك إلا أن نتساءل: هل تنفي الوزارة صحة هذين القرارين المعنيين بصرف المكافأة للمشاركين بنشاط «المخيم الربيعي»؟

SMS

من أعد كشوف مكافآت المخيم الربيعي ومن اعتمدها؟ ومن رفعها إلى الوكيل الذي صدق عليها؟ وقبل كل ذلك، من صاحب فكرة منحها؟! وهل تمت محاسبة أي من هؤلاء؟

الوزارة تسير عكس السير باعتمادها الدراسة «أونلاين»
خلافاً لقرارات وزارة التربية وجامعة الكويت وتوجهات الهيئة العامة للتعليم التطبيقي باستئناف الدراسة حضورياً خلال العام الدراسي المقبل، غردت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية خارج سرب التوجهات الحكومية، إذ قررت المضي في الدراسة «أونلاين» بمراكز قطاع شؤون القرآن الكريم والدراسات الإسلامية.

وفي هذا السياق، أصدر وكيل الوزارة المساعد للقطاع تعميماً إلى مديري الإدارات أمس أكد فيه أن ذلك القرار جاء بناء على ما تقتضيه مصلحة العمل وحرصاً على تنظيمه في مراكز إدارات القطاع، واستناداً إلى اعتماد وكيل الوزارة بشأن مقترح نظام الدراسة بمراكز القطاع للفصل الدراسي الأول 2021 /2022.


صور ضوئية لقرار الصرف

صور ضوئية لقرار الصرف

صور ضوئية لأحد كشوف المشمولين بالمكافأة