صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4865

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الحكومة تدشن تطبيق «سهل» رسمياً

• الشيخ حمد الجابر: نحن في أول الطريق ولابد من القضاء على البيروقراطية
• «عمل جبار لإنجاح التحول الرقمي... ولكبار السن وذوي الهمم الاهتمام الكبير»

برعاية رئيس مجلس الوزراء، ممثلاً بوزير الدفاع وحضور الوزراء ووكلاء الوزارات والقياديين، دشنت الحكومة مساء أمس رسمياً تطبيق «سهل»، خلال الملتقى الأول بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي.

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الشيخ حمد الجابر، أنه مع تحسّن الوضع الصحي، أصبح لزاما على قياديي الجهات الحكومية الدفع بالاتجاه نحو التحول الرقمي، معتبرا أنه لا بدّ من مواجهة بعض المعوقات، وأهمها القضاء على البيروقراطية.

وقال الجابر، خلال تمثيله رئيس مجلس الوزراء، سمو الشيخ صباح الخالد، في الإطلاق الرسمي لتطبيق "سهل"، الذي أقيم مساء أمس في مركز جابر الأحمد الثقافي، إن الحكومة تؤمن بأهمية التحول الرقمي، وحرصنا على دعوة جميع القياديين للمشاركة في الملتقى، مضيفا أن التحول الرقمي نهج جديد في دعم الاقتصاد وخلق فرص عمل ومواكبة للتطورات العالمية، وأن الكويت كانت ولا تزال حاضنة للمبدعين من خلال جائزة الشيخ سالم العلي للمعلوماتية دعما للتحول الرقمي.

وأضاف: عندما نتساءل؛ هل ما تم إنجازه يرضينا؟ نقول: بالطبع لا، فنحن في أول الطريق، خصوصا أننا نواجه بعض المعوقات، وأهمها القضاء على البيروقراطية، وأطالب ببذل الجهد والمزيد من العمل، ونحن على ثقة تامة بتجاوز الصعوبات في كل بداية، وأوصي القياديين بدعم الموظفين من خلال حثّهم على العمل بروح الفريق الواحد، والمساهمة في تحقيق التطور، فهم شركائنا بحني ثمار النجاح.

وقال: عندي رجاء لأهل الكويت، فأبناؤكم الذين يقومون بعمل جبار لإنجاح التحول الرقمي يحتاجون الى الكلمة الطيبة، فمن السهل أن نكون سلبيين، لكن النجاح صعب، وأطلب من أهل الكويت أن يكونوا دروعا وداعمين لأبنائهم، وبإذن الله يسمعون منكم كلاما طيبا ونقدا بناءً.

وأشار الجابر الى أنه سيكون لكبار السن وذوي الهمم الاهتمام الكبير في الخدمات الحكومية خلال التطبيق.

بدورها، قالت وزيرة الأشغال وزيرة الدولة لشؤون الاتصالات، د. رنا الفارس، إن الفعالية باكورة فعاليات وزارة شؤون الاتصالات، ونسعى الى 3 أمور تؤكد جدية الحكومة برقمنة الخدمات وتسهيلها على المواطن والمقيم، وتعزيز التحول الرقمي، وبيان الأثر الإيجابي للتحول الرقمي وتحويل معاملاتنا الورقية الى رقمية.

وأضافت، في كلمة لها بالمناسبة، أن ثمة 3 ركائز لتطوير التنمية المستدامة، تكمن في العنصر البشري، وهو رأسمال أي دولة، وتسعى الدول لاستحداث البرامج وتشجع أبناءها على هذه البرامج.


وتابعت: الركيزة الثانية هي البنية التحتية، فلا توجد دولة في العالم لا تكون لديها بنية تحتية قوية، وأقصد البيانات والمعلومات، أما الركيزة الثالثة فتتمثل في تطوير التنمية المستدامة، ووجود منصة لتبادل المعلومات والبيانات بالرقم المدني لتقديمها للجهات لتسهيل إجراء المعاملات للمواطنين.

خدمات ونقاشات
أعقب كلمات الافتتاح عرض للتطبيق وخدماته والوزارات المشاركة فيه، كما عقدت حلقات نقاشية حول التطبيق تحدث فيها مسؤولو «المعلومات المدنية» عن بعض تفاصيله.

وقالت الفارس: هناك نقطة مهمة يجب ذكرها، فما وصل له "سهل" هو الخطوة الأولى في مشوار الألف ميل، والتطبيق هو تجميع للخدمات الحكومية، لأنه يهمنا التسهيل على المواطنين والمقيمين، حتى يتمكنوا من التمتع بالخدمات الموجودة بالرقم المدني فقط، فمعاملة واحدة فقط وفّرت مليوني ورقة سنويا، فما بالنا بـ 121 خدمة يستطيع المواطن والمقيم إنجازها خلال تطبيق سهل؟

وأضافت: الطموح أعلى بكثير من خلال تطبيق موحد، ويستطيع أي مواطن إتمام معاملاته الإلكترونية في أي وقت ومكان، مشيرة الى أن إصرار فريق العمل على سرعة الإعلان عن تطبيق سهل كان بهدف خدمة المواطنين والمقيمين.

وختمت بقولها: لديّ كلمة لإخواني القياديين من القلب للقلب، إن نجاح "سهل" لن يتم إلا بتعاون الجميع وأخذ الملاحظات الواردة على محمل الجد، وقد ركزنا على الملاحظات، واليوم الدور عليكم كقياديين في معالجة هذه الملاحظات ومواجهة التحديات وإيجاد الحلول المناسبة لها حتى يظهر التطبيق بصورة تليق بالكويت.

«واصل» و«سهل بزنس»

قالت الفارس، إن ثمة مشروعاً آخر هو «واصل» وخصصنا له رقم 101، «وهو رقم عزيز علينا وله ذكرى جميلة، وسيكون لوحدة الاتصال الموحد للخدمات الحكومية»، كما سيتم إطلاق «سهل بزنس»، وهو تطبيق يضم جميع الخدمات الحكومية لأصحاب الأعمال، ويشمل الخدمات الإلكترونية الحكومية المقدمة لأصحاب الأعمال مستقبلاً.

محمد راشد

معاملة واحدة وفرت مليونَي ورقة سنوياً فما بالنا بـ 121 خدمة؟! الفارس