صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4866

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بنك الخليج يرحب بالمتدربين الميدانيين الجدد في إداراته المختلفة

  • 14-09-2021

عقد بنك الخليج، الأسبوع الماضي، حفلاً كبيراً للاحتفاء بأربعين متدربا من المتدربين الميدانيين، الذين أكملوا برنامجهم في الإدارات المختلفة بالبنك.

وانعقد الحفل بحضور الرئيس التنفيذي للبنك، أنطوان ضاهر، ونائب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية الشخصية والاستثمارات في «الخليج»، وليد خالد مندني، إلى جانب ممثلين عن عدة مؤسسات تعليمية، منها جامعة الشرق الأوسط الأميركية في الكويت، وجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا، بحضور ممثل عن مؤسسة «لوياك» التطوعية، ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة الكويت عبدالعزيز الكندري، وعميد الهندسة في الكلية الأسترالية بالكويت الدكتور محمد عبدالنبي، الذي قدّر جهود البنك في كلمة ألقاها بهذه المناسبة، حيث شكر البنك لمساعدته الجامعات بتطوير ودعم الطاقات الطلابية الكويتية.

وأعرب ممثل الاتحاد الوطني لطلبة الكويت، خلال الحفل، عن تقديره لمبادرة البنك برعاية اللقاء التنويري السنوي الذي يقدمه الاتحاد بالولايات المتحدة الأميركية للطلبة المقبولين للدراسة هناك، حيث قدمت إدارة التدريب والتطوير في «الخليج» فرصة الحصول على دورة تدريبية لعلوم البيانات والأمن السيبراني لكل الطلاب الحاضرين للقاء التنويري وكل الطلاب الذين تم قبولهم للابتعاث في هذه التخصصات.

وجاء هذا الحفل في ختام البرنامج التدريبي الميداني، الذي أنهاه المتدربون في أغسطس 2021، والذي غطى جميع الأساسيات المصرفية للمتدربين، مما هيأهم للعمل المصرفي، ومكنهم من إدراك وظائف مختلف الإدارات في البنك.

كما ساهم البرنامج في سد الفجوة بين المنهج الأكاديمي الذي تعلموه في الجامعة، والخبرة المعرفية المطلوبة منهم في بيئة العمل اليوم.


والتقى المتدربون، خلال فترة التدريب بقادة البنك في عدة مناسبات مختلفة، وتسنت لهم فرصة تقديم أنفسهم والحديث عن مهاراتهم وتطلعاتهم، إلى أن وجدوا المجالات الأقرب لهم للعمل فيها. والآن بعد انتهاء الفترة التدريبية سينتقل كل منهم للعمل في الإدارة التي اختارها، بينما يملك معرفة عميقة حول دور جميع الإدارات الأخرى وطريقة عملها.

وأكدت المديرة العامة للموارد البشرية في «الخليج»، سلمى الحجاج، أهمية برنامج التدريب في البنك وتميزه حيث قالت: «برنامج البنك لتدريب حديثي التخرج هو أحد أهم البرامج بالنسبة لي، لأنه يمثل انتقالة حقيقية في حياة المتدرب من كونه طالباً جامعياً إلى أن يصبح موظفا مصرفيا متمرسا. أفخر كثيرًا بمتدربينا وبهذا البرنامج الذي أثبت نجاحه طوال الأعوام الماضية في تخريج عدد من قادة القطاع المصرفي اليوم».

وأضافت «أنتهز هذه الفرصة لأدعو أبناءنا الخريجين الشباب للتعرف على الفرص التدريبية المتاحة لدينا، للحصول على خبرة مصرفية عالية المستوى في بنك يعمل نحو الريادة في القطاع».

وقد تدرب المحتفى بهم في عدة إدارات مثل الخدمات المصرفية للشركات، والتسويق، والاتصالات المؤسسية، وإدارة الاستراتيجية، والموارد البشرية، والخدمات المصرفية للأفراد، والمبيعات المركزية، والأمن السيبراني، وعلوم البيانات، والبيانات والتحليلات، وإدارة إصدار البطاقات.

ويشمل ذلك أيضاً مجموعة متدربي LOYAC واتحاد طلبة الكويت، حيث أمضوا عدة أسابيع كمتدربين في أقسام معينة داخل البنك، ثم تم تعيين عدد منهم في بعض الإدارات.