صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4837

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تيتموس تضيف ذهبية ثانية وليديكي تعوّض في 1500م

  • 29-07-2021

أكدت السباحة تيتموس أنها لم تستوعب بشكل كامل بعد الإنجاز الذي حققته في أولمبياد طوكيو 2020 من خلال التتويج بالميدالية الذهبية لسباق 200 متر حرة للسيدات أمس.

أنزلت السبّاحة الأسترالية أريارن تيتموس النجمة الأميركية كايتي ليديكي عن عرشها في سباق 200م حرة، لكن الأخيرة عوّضت في 1500م محرزة ذهبيتها الأولمبية السادسة، أمس، في دورة طوكيو الصيفية.

وألحقت تيتموس "20 عاماً" ذهبيتها بأخرى أحرزتها في 400م حرة على حساب ليديكي أيضاً.

ولن يكون بمقدور الأميركي كايليب دريسل إحراز سبع ذهبيات في طوكيو، بعدما فضّل عدم خوض نهائي التتابع أربع مرات 200م حرة، لتحل بلاده رابعة في سباق أحرزته بريطانيا.

وبعد تتويجها في 400م حرّة الاثنين أمام ليديكي، حققت تيتموس رقماً أولمبياً في 200م مسجلة 1:53.50 دقيقة أمام برناديت هوغي من هونغ كونغ بفارق 42 في المئة من الثانية والكندية بيني أوليكسياك بفارق 1.20 ثانية، فيما اكتفت ليديكي بالمركز الخامس بفارق 1.71 ثانية.

وانطلقت تيتموس بحذر وكانت ثالثة في الخمسين متراً الأخيرة، قبل أن تتفوّق على أوليكسياك، فيما تستعد لخوض سباق 800م ضد ليديكي أيضاً والتتابع أربع مرات 200م.

وعلى مسافتها المفضّلة، سيطرت ليديكي بعد 75 دقيقة على النسخة الأولى من سباق 1500م حرة للسيدات في الألعاب.

سجلت حاملة الرقم العالمي زمناً قدره 15:37.34 دقيقة، رافعة رصيدها إلى ست ذهبيات أولمبية، بعد أن تقدّمت ابنة الرابعة والعشرين على مواطنتها إريكا ساليفان بفارق 4.07 ثوان والألمانية ساره كوهلر بفارق 5.57 ثوان.

وكانت ليديكي أحرزت أربع ذهبيات وفضية في أولمبياد ريو الأخير وذهبية في لندن 2012.

لكن رقم ليديكي جاء بعيداً جداً عن رقمها العالمي البالغ 15:20.48 دقيقة.

وبعد أن سيطرت على السباق من بدايته حتى نهايته، وجدت ليديكي منافسة في آخر 200 م من ساليفان مقلصة الفارق عن زميلتها.

وسباق 1500 م للسيدات هو أحد ثلاث سباقات جديدة في برنامج السباحة الأولمبي لهذه السنة، مع سباق 800م حرة رجال والتتابع أربع مرات 100م متنوعة مختلط.

200م متنوعة

وانتزعت اليابانية يوي أوهاشي ذهبيتها الثانية توالياً، بتتويجها المثير بالرمق الأخير بسباق 200 م متنوعة.

سجّلت أوهاشي، المتوجة الأحد بسباق 400 م متنوعة، زمناً قدره 2:08.52 دقيقة، متقدّمة على الأميركيتين أليكس والش بفارق 13 في المئة من الثانية وكايت دوغلاس بفارق 52 في المئة من الثانية، فيما حلت النجمة المجرية كاتينكا هوسو، حاملة لقب ريو 2016 ومونديالي 2017 و2019 والرقم القياسي العالمي، في المركز السابع.


واحتفظت أوهاشي "25 عاماً" بابتسامتها ولو أنها كانت ترغب بتحقيق هذا الإنجاز أمام مواطنيها المحرومين من متابعة الألعاب على المدرجات بسبب قرار الحظر تفادياً لتفشي فيروس كورونا.

200 م فراشة

وحقق المجري كريستوف ميلاك فوزاً صريحاً ونال ذهبية سباق 200م فراشة محطماً الرقم الأولمبي للأميركي مايكل فيلبس.

سجل ميلاك "21 عاماً"، بطل العالم وحامل الرقم العالمي في 2019، زمناً قدره 1:51.25 دقيقة، متقدماً على الياباني تومورو هوندا بفارق 2.48 ثانية والإيطالي فيديريكو بورديسّو بفارق 3.20 ثوان.

وكان تتويج ميلاك متوقعاً بعد إنجازه في بطولة العالم 2019 في غوانغجو الكورية الجنوبية، عندما حطّم بعمر التاسعة عشرة الرقم العالمي للأسطورة فيلبس "1:50.73 دقيقة".

ويعود الرقم الأولمبي السابق لفيلبس إلى بكين 2008 بزمن 1:52.03 دقيقة.

وعلى غرار ميلاك، أحرز الشابان البالغان 19 عاماً هوندا وبورديسّو أولى ميدالياتهما الأولمبية.

وكان ميلاك أعلن عن قدومه إلى الساحة العالمية عام 2017، عندما أحرز ابن بودابست فضية 100 م فراشة وراء الأميركي كايليب دريسل الذي سيواجهه بدءاً من اليوم.

إنجاز جديد لبريطانيا

وأحرزت بريطانيا ذهبية التتابع أربع مرات 200 م حرة للرجال، بفارق 2 في المئة فقط من الثانية لمعادلة الرقم العالمي القياسي للولايات المتحدة الصامد منذ 2009.

سجّلت 6:58:58 دقائق، أمام روسيا المشاركة تحت علم محايد بفارق 3.23 ثوان وأستراليا بفارق 3.26 ثوان، فيما حلّت الولايات المتحدة رابعة.

وضمّ الفريق البريطاني متوجين في سباق 200 م حرة، حامل الذهبية توم دين والفضية دانكن سكوت، بالإضافة إلى جيمس غاي وماتيو ريتشاردز.

وهذا أوّل لقب لبريطانيا في هذا السباق، علماً أنها حلّت وصيفة وراء الولايات المتحدة في نسخة ريو 2016.

وفيما انطلق الأميركيون بقوة عبر كيران سميث، تراجعوا تدريجياً، علماً أن نجمهم كايليب دريسل فضّل عدم اختيار هذا السباق في ظل جدوله المزدحم في طوكيو.

وهذه أول مرة في تاريخ مشاركاتهم، يعجز الأميركيون عن الصعود إلى المنصة.