صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4842

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

هل يمكن أن تصاب الديناصورات بـ«كوفيد 19»؟

• انقراضها حدث قبل نشأة جينوم الفيروس وتأثرت بأمراض أخرى
• «تي ريكس» المراهقة تفوقت على منافستها مما يفسر ندرة أحافير متوسطة الحجم

  • 18-07-2021

لا يمكننا أن نعرف على وجه اليقين إذا كان من الممكن أن يصاب ديناصور بـ"كوفيد 19"، لكن الدراسات التي أجريت على جينومات فيروس كورونا تشير إلى أنها نشأت بعد انقراض الديناصورات، ومع ذلك هناك أدلة على أن الديناصورات تأثرت بأمراض أخرى.

عزل علماء الأحافير عديداً من الأمراض القديمة" Palaeopathologies من عظام الديناصورات، الأمر الذي يشير إلى إصابتها بأمراض مختلفة بما في ذلك سرطان العظام والنقرس ومرض يصيب العظام يسمى التهاب العظم ونخاعه Osteomyelitis، وكذلك بالطفيليات. في إحدى الحالات الشهيرة عثر في الهيكل العظمي لتيرانوصورس ريكس Tyrannosaurus rex سميت "سو" Sue على عديد من الثقوب في عظم الفك السفلي، تشبه الثقوب إصابات شوهدت في الطيور الحديثة المصابة بطفيليات تسمى التريكوموناس المشعرات Trichomonas، مما يجعل البلع والتنفس عمليتين صعبتين SB.

يعتقد باحثون من جامعة نيومكسيكو University of New Mexico وجامعة نبراسکا لينكولن University of Nebraska-Lincoln أن الحيوانات العملاقة التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ مثل تیرانوصورات ریکس T.rex ربما تفوقت على منافساتها الأصغر حجماً وهي في سن المراهقة، وهذا ما سبب عدم احتواء السجل الأحفوري على الديناصورات متوسطة الحجم.

تحير علماء الأحافير منذ فترة طويلة أمام انخفاض التنوع العالمي للديناصورات، وخصوصاً الأنواع الصغيرة إلى متوسطة الحجم. وحالياً تشير دراسة جديدة نشرت في مجلة ساينس Science إلى أن هذا قد يرجع إلى أن الأنواع الأصغر تخلفت عن الديناصورات المراهقة الثيروبودا العملاقة Megatheropods (الديناصورات الكبيرة آكلة اللحوم التي تسيرعلى قدمين) التي مع أنها تنمو لتصل إلى حجم حافلات ذات طابقين، لكن ديناصورات مثل تي. ريكس بدأت حياتها صغيرة نسبياً - قريبة من حجم كلب التشيواوا Chihuahua- فقد كان عليها أن تفقس من بيضة. ومن ثم فمن المحتمل أنه كان عليها أن تتنافس مع ديناصورات أصغر حجماً أثناء نموها، كما يقول الباحثون.

أنه قالت كات شرودر Kat Schroeder، طالبة الدراسات العليا التي قادت الدراسة: "أردنا اختبار فكرة أن الديناصورات قد تحل محل أنواع متعددة في أثناء نموها، فتحد من عدد الأنواع الموجودة فعليا التي كان يمكن أن تتعايش في مجتمع واحد".

وأضافت: "كانت مجتمعات الديناصورات مثل مراكز التسوق بعد ظهر يوم السبت: مزدحمة بالمراهقين. لقد شكلت (الديناصورات المراهقة) جزءا كبيرا من أفراد نوع واحد وكان من الممكن أن يكون لها تأثير حقيقي كبير في الموارد المتاحة في المجتمعات.

للتعمق في بحث مسألة انخفاض تنوع الديناصورات جمع الفريق بيانات من مواقع حول العالم حيث عثر على أحافير أكثر من 550 نوعاً من الديناصورات. ثم نظموا الديناصورات بحسب الكتلة والنظام الغذائي والحجم والمكان.

باستخدام هذه المعلومات، كونوا فكرة عما بدت عليه مجتمعات الديناصورات من خلال الجمع بين بيانات معدلات النمو (التي توصلوا إليها بفضل الخطوط الموجودة في القطاعات العرضية للعظام) وعدد الصغار التي بقيت على قيد الحياة كل عام، بناء على السجل الأحفوري ثم عمل الفريق على تحديد نسبة الديناصورات المراهقة في نوع من الثيروبودا العملاقة.


وذكرت شرودر: "هناك فجوة؛ إذ يوجد عدد قليل جداً من الديناصورات آكلة اللحوم بين 100 كغم و1000 كغم في المجتمعات التي عاشت فيها الثيروبودا العملاقة والديناصورات الأحداث من تلك الثيروبودا العملاقة تغطيها تماماً.

وجد الباحثون أيضاً أن الفجوة كانت أصغر بكثير في المجتمعات الجوراسية التي وجدت قبل 200 إلى 145 مليون سنة مضت، مقارنة بمجتمعات العصر الطباشيري Cretaceous communities التي وجدت قبل 145 إلى 65 مليون سنة مضت، عندما كان تي ريكس ملكاً مهيمناً عليها.

وأضافت شرودر: "لا تتغير الثيروبودا العملاقة الجوراسية كثيراً. فالمراهقون أشبه بالبالغين مما يترك مساحة أكبر في المجتمع لعائلات متعددة من الثيروبودات العملاقة. وكذلك بعض الحيوانات آكلة اللحوم الصغيرة... العصر الطباشيري.

من ناحية أخرى، هيمنت عليه التيرانوصورات Tyrannosaurs والأبيليصورات Abelisaurs التي تتغير كثيرا في أثناء نموها.

• المصدر: مجلة مدار

سلسلة مقالات تنشر بالتنسيق مع التقدم العلمي للنشر.

تابع قراءة الموضوع عبر الموقع الإلكتروني:

www.aspdkw.com

کریستیان جونز، لانيلي

مجتمعات الديناصورات كانت مثل مراكز التسوق بعد ظهر السبت مزدحمة بالمراهقين