صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4846

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

كوانغ سو لي لـ الجريدة•: 10233 رحلة في مبنى T4 عام 2020

الرئيس التنفيذي لـ «إدارة المطارات»: عددها منذ بداية العام الحالي وصل إلى 3301

أعرب الرئيس التنفيذي لشركة أنشن لإدارة المطارات، كوانغ سو لي، "عن سعادته بإعادة تشغيل بعض الرحلات التجارية في مبنى الركاب 4- بمطار الكويت الدولي «T4»، بعد توقّف دام عاما ونصف العام تقريبا إلى كل من باريس، وملقا، وسراييفو، وجنيف، وميونخ خلال الشهر الجاري"، مشيرا إلى "دخول محطات أخرى جديدة خلال الشهر المقبل، منها فرانكفورت، وذلك للعودة التدريجية إلى التشغيل".

وقال سو لي لـ "الجريدة": "انطلقت أمس الرحلة الأولى الى باريس، التي ستكون بواقع 3 رحلات أيام الأحد والأربعاء والجمعة من كل أسبوع، وأيضا تمت إعادة تشغيل رحلتين في الأسبوع إلى ملقا يومي الأحد والخميس، اعتبارا من 4 الجاري، ورحلتين في الأسبوع أيضا إلى سراييفو يومي السبت والأربعاء، اعتبارا من 30 يونيو الماضي، وكذلك إطلاق إحدى الوجهات المهمة، وهي لندن، التي تمت إعادة تشغيلها برحلة واحدة أسبوعيا".

وأضاف: "كما تم بدء تشغيل 3 رحلات أسبوعية إلى مدينة بودروم التركية في 15 يونيو، وذلك أيام السبت والثلاثاء والخميس، ويوم 18 يونيو 3 رحلات في الأسبوع أيام الأحد والاثنين والجمعة إلى طرابزون في تركيا، إضافة إلى التشغيل الاعتيادي إلى إسطنبول، وفي 18 يونيو الماضي، تم تشغيل رحلتين في الأسبوع إلى مدينة تبليسي في جورجيا يومي الاثنين والجمعة"، موضحا أنه "منذ إعادة التشغيل، أصبحت رحلات الإقلاع 14 رحلة، بينما رحلات الوصول 14 رحلة إلى مختلف الوجهات".


وأشار إلى أن "إجمالي عدد الرحلات المشغلة في مبنى الركاب 4 خلال عام 2020 بلغ 10233 رحلة؛ منها 5104 رحلات مغادرة و5129 قادمة إلى الكويت، وبذلك بلغ إجمالي عدد المسافرين المغادرين 621603 راكبا و593303 قادمين من الخارج"، لافتا إلى أن "أعداد الرحلات والمسافرين انخفضت بسبب جائحة فيروس كورونا، أما إجمالي عدد الرحلات المشغلة خلال 2021 منذ بداية العام حتى الآن بلغ 3301 رحلة، منها 1653 رحلة مغادرة و1648 قادمة إلى الكويت، ليشكّل إجمالي عدد المسافرين المغادرين 121899 راكبا و86876 قادما من الخارج".

وأكد سو لي أن "الجميع يمرّ بمرحلة صعبة يجب التركيز فيها في المقام الأول على جعل الرحلات آمنة صحيا تجنّبا للوباء، وهذا يتطلب تعاونا من المسافرين، ليكونوا آمنين عبر التزامهم بكل التعليمات الخاصة بذلك، لاسيما أن الأمن الصحي للمسافرين هو على رأس الأولويات والاهتمامات خلال المرحلة الحالية"، معربا عن "سعادته بفرحة المسافرين المغادرين والقادمين"، ولافتا إلى أن "تشغيل الرحلات يعتمد على الوضع الوبائي الصحي العالمي، حيث يتم الحفاظ على الوضع الصحي في البلاد، ونحن على استعداد للتشغيل الكامل للمطار، وفقا لموافقة السلطات الصحية في البلاد، وإعادة افتتاح الوجهات في البلدان الأخرى بعد توقّفها جراء جائحة فيروس كورونا".

وتابع: "نزفّ البشرى للمسافرين بتقديم خدمات جديدة، هي البدء في استخدام وتطبيق أحدث أدوات التكنولوجيا لتعزيز سلامة المسافرين، استعدادا للمرحلة القادمة من تخفيف قيود الإجراءات الاحترازية المتعلقة بوباء كورونا، وهي توفير روبوتات متخصصة في منطقة المغادرين خلال الشهر المقبل للمساعدة في تقديم خدمات السفر والطيران للمسافرين، كخدمات الاستعلامات وخدمات الأمتعة وغيرها، كما سيتم توفير شاشات عرض كبيرة في منطقة المغادرين، يعرض فيها فيلم وثائقي عن الكويت، وكل البيانات والاستفسارات عن مبنی الركاب (مطار الكويت الدولي)، مشيرا إلى أنه "منذ الأيام الأولى لإعادة فتح المطار، هناك جهود تبذل من جميع العاملين بتنسيق مباشر مع الإدارة العامة للطيران المدني، ليتمتع المسافرون عبر مبنى الركاب 4 بالرحلات الآمنة إلى حين زوال الوباء".

محمد راشد