صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4794

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الآزوري يختبر النمسا والدنمارك تواجه ويلز غداً

  • 25-06-2021

تتجه الأنظار، مساء غد، إلى مواجهات الدور ثمن النهائي لبطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم.

ويلتقي المنتخب الويلزي مع نظيره الدنماركي في السابعة مساء بتوقيت الكويت على ملعب "يوهان كرويف" في امستردام، على أن تلعب إيطاليا مع النمسا في تمام العاشرة على ملعب "ويمبلي" في لندن.

وكان المنتخب الإيطالي تأهل لدور الستة عشر بعد تصدره المجموعة الاولى برصيد تسع نقاط، بتحقيقه الفوز في مبارياته الثلاث، والتي أحرز خلالها سبعة أهداف، ولم تستقبل شباكه أي هدف.

أما المنتخب النمساوي فتأهل بعد حلوله ثانيا في المجموعة الثالثة برصيد ست نقاط.

ويعول الآزوري، بشكل كبير، على مدربه مانشيني، الذي أكد أنه لم يحقق شيئا للمنتخب الأزرق حتى الآن، رغم النتائج الرائعة للفريق في مرحلة المجموعات، مما يدل على الطموحات الكبيرة التي يحملها الفريق الأزرق.

وعلى الرغم من خوض الآزوري مباراته الأخيرة في دور المجموعات بتشكيلة شبه احتياطية شهدت ثمانية تغييرات على التشكيل الاساسي، استطاعت كتيبة المدرب مانشيني تحقيق الفوز على ويلز 1- صفر، وقال مانشيني بعد المباراة: "اللاعبون واضحون جدا، وهم يريدون الفوز بكل مباراة، ولديهم عقلية رائعة، أنا سعيد جدا لهذا السبب، لأننا أجرينا ثمانية تغييرات، ومع ذلك قدمنا مباراة جيدة جدا".

من جانبه، يشعر المنتخب النمساوي بالثقة قبل مواجهة نظيره الإيطالي.

وقال مهاجم النمسا كريستوف بومغارتنر: "بالفعل حققنا شيئا كبيرا، ولكننا نريد تحقيق شيء أكبر".


وأضاف: "نريد التغلب على إيطاليا، رغم أننا نعرف أن هذا الأمر سيكون صعبا. نريد فقط أن نستمر في الحلم".

ومهّد الهدف الذي سجله بومغارتنر في المباراة أمام أوكرانيا بدور المجموعات، والتي انتهت بهدف نظيف، الطريق لتأهل المنتخب النمساوي للأدوار الاقصائية.

وذكر: "بكل تأكيد هذا أهم هدف في مسيرتي. أعلم أنني جعلت الكثير من الناس في النمسا سعداء للغاية به".

ويلز أمام الدنمارك

وفي المباراة الأخرى، التي تجمع ويلز مع الدنمارك غداً، ستكون الفرص متساوية لكل من المنتخبين، الا ان الأداء الذي ظهر به المنتخب الدنماركي في المباراة الاخيرة من دور المجموعات قد يعطيه أفضلية نسبية، بعد أن تغلب على روسيا بأربعة أهداف مقابل هدف.

وقال أندرياس كورينيليوس مهاجم الدنمارك: "لدينا طاقة جيدة في الفريق. استطعنا العودة في الملعب عقب ما حدث لزميلنا اريكسن، وقدمنا مباراتين جيدتين للغاية. ونحن مستعدون للتحدي المقبل".

ولكن المنتخب الدنماركي يعلم أن منتخب ويلز، الذي خرج من الدور قبل النهائي في نسخة 2016 يشكل خطراً حقيقياً.

وقال كورنيليوس: "غاريث بيل لديه إمكانات كبيرة. يجب أن ننتبه له، وألا نسمح بحدوث هجمات مرتدة أو ركلات حرة. ولكنه ليس فريقا يعتمد على فرد واحد".